منتديات النورس
عزيزي الزائر مرحبا بكـ

يرجى الدخول أو التسجيل إذا كنت ترغب في الإنضمام إلينا

تذكر أن هذا المنتدى يحتاج لتفعيل تسجيلك من الإيميل

شكراً



منتديات النورس

أفضل منتدى عربي
 
الرئيسيةأفضل منتدى عربياليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 بحث عن ظاهرة الغش في المدارس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: بحث عن ظاهرة الغش في المدارس   الثلاثاء أبريل 14, 2009 11:54 am

المقدمة


الغش يعتبر من الموضوعات اللغوية ، والأدبية ، والتربوية ، والنفسية ، والاجتماعية المعقدة ، وذلك نظراً



لتعدد أشكال الغش ، ومدلولاته ، ومستوياته ، وأساليبه ..... ولموضوع الغش عدة جوانب تربوية ،



واجتماعية ، ودينية ، واقتصادية وأمنية ........ ويجمع الباحثون على أن الغش عبارة عن سلوك لا أخلاقي



،وغير تربوي ، وينم عن شخصية غير سوية أو ناضجة وهذا السلوك على اختلاف أشكاله يعتبر محرماً دينياً


فقال رسول الله علي الصلاة والسلام ( من غشنا فليس منا ) .

وهو مخالف لنداء الوجدان أو الضمير ومخالف لقيم الإنسان الأصيلة كقول الشاعر :

وإن الغش مقبوح مشين ولا يبني قولا فاحذره


وكيف يكون للأوطان ذخراً على الغش من عودتموه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: بحث عن ظاهرة الغش في المدارس   الثلاثاء أبريل 14, 2009 11:57 am

الفصل الأول


أولاً : تعريف الغش


الغش ظاهرة تدل على سلوك غير سوي ، سلوك منحرف وغير أخلاقي ، وهو سلوك مرضي (بفتح الميم والراء ) يهدف إلى تزييف الواقع لتحقيق كسب مادي أو معنوي ،أو من أجل إشباع بعض الحاجات أو الرغبات لدى الفرد والغش من الناحية الأخلاقية مثله مثل الكذب والرياء والخداع وهذه الدلائل للغش تتفق مع ما جاء في اللغة العربية من معنى للغش فيقال غشه ، ويغشه غشا ، أي لم ينصحه ، وأظهر له خلاف ما أضمره، والغش يدل على الغل والحقد والخيانة.
أما تعريف الغش من الناحية التربوية فإنه يعرف بأنه : عملية تزييف لنتائج التقويم ، كما يعرف بأنه محاولة غير سوية لحصول التلميذ على الإجابة من أسئلة الاختبار ، وباستخدام طريقة غير مشروعة .
ويعرف علماء الاجتماع الغش بأنه ظاهرة اجتماعية منحرفة وذلك لخروجها عن المعايير والقيم الاجتماعية التي يضعها المجتمع ولما تتركه من آثار سلبية تنعكس بصورة واضحة على مظاهر الحياة الاجتماعية في المجتمع .


ثانياً : انتشار ظاهرة الغش في الاختبارات والواجبات الأكاديمية لدى طلبة المدارس والجامعات .

نحن نعلم أن ظاهرة الغش موجودة لدى تلاميذ وطلبة المدارس والجامعات وفي داخل المؤسسات العلمية التربوية وخارجها ، وبشكل فردي وجماعي ، ولدى الصغار والكبار ، الذكور والإناث وتشير الدراسات إلى أن هذه الظاهرة انتشرت لدى التلاميذ العاديين في تحصيلهم الدراسي وبين المتفوقين وكذلك لدى الطلبة ضعاف التحصيل والذين يعانون من صعوبات في مجال التعلم .

فهناك دراسات تربوية أجريت في الوطن العربي في ظاهرة الغش من هذه الدراسات :

1. دراسة كل من جابر عبد الحميد ، وسليمان الخضري ( 1) عام ( 1980) إلى وجود نسبة تقدر بحوالي (82 % ) من طلاب العينة قاموا بالغش في الامتحانات مقابل نسبة تقدر بحوالي (69%) من الطالبات .

2. دراسة أجراها فيصل محمد خير الزراد ( 2) على عينة من طلبة وطالبات المرحلة الثانوية في سوريا عام (1980) إلى أن هناك نسبة من الطلاب الذكور تقدر بحوالي (31% ) يغشون في امتحاناتهم ، مقابل نسبة تقدر بحوالي (18%) من الطالبات .

3. دراسة للباحث عمر سليمان بكيش ( 3) أجراها عام (1979) في مدارس الكويت تبين منها وجود نسبة (40.7%) من الطلاب ، مقابل نسبة (37.6%) من الطالبات كانوا قد غشوا في امتحاناتهم المدرسية .

وغيرها من الدراسات المتعددة كلها تشير إلى أن عملية الغش ، أو محاولات الغش منتشرة بشكل واسع بين طلبة المدارس والجامعات وفي كافة المستويات التربوية ،ولدى الذكور والإناث والطلبة المتفوقين والعاديين والضعاف في تحصيلهم العلمي .
لذلك نتوقع بأن أساليب الرقابة في الاختبارات مهما تنوعت لا تكون مجدية بشكل كلي والمشكلة ليست عدم وجود ضوابط قانونية وإنما المشكلة في الواقع هي مشكلة إعداد التلميذ تربوياً ونفسياً وفكرياً وأخلاقياً




1 جابرعبد الحميد،سليمان الخضري (بعض العوامل المرتبطة بالغش المدرسي ) عالم الكتب ،(1980) ص345
2 فيصل محمد الزراد ( التخلف الدراسي وصعوبات التعلم ) دار النفائس ،بيروت ،(1995) ،ص93
3 عمر سليمان بكيش (دراسة حول ظاهرة الغش في الامتحانات لدى المرحلة الثانوية )جمعية المعلمين الكويتين (1979)









ثالثاً : العوامل المؤدية إلى سلوك الغش(4)


لقد تعددت العوامل أو الأسباب المؤدية إلى الغش فمن أهم هذه العوامل :

1. عوامل التنشئة الأسرية والاتجاهات الوالدية في تربية الأطفال : إن الدراسات التربوية والنفسية والاجتماعية أجمعت كلها على أهمية التنشئة الأسرية للأطفال داخل الأسرة ، وفي المراحل المبكرة من أعمارهم فالأسرة بما يسودها من عادات وقيم تلعب دوراً بارزاً في تعليم الطفل وفي اكسابه مجموعة القيم الحسنة .

2. العوامل التربوية التعليمية: ومنها نظام الامتحانات ،الوسط المدرسي في فترة الامتحان وخوف التلميذ من الامتحان، أسلوب وكفاءة المعلم في التعليم ، المذاكرة الجيدة والنجاح والرسوب

3. العوامل الاجتماعية ( الطبقة الاجتماعية الاقتصادية ) : فغالبا نلاحظ أن الطبقة العليا في المجتمع ما تشجع أو تضغط على ولدها من اجل احتلال مركز اجتماعي مرموق على العكس من الطبقة الدنيا .

4 فيصل محمد الزراد :(ظاهرة الغش لدى طلبة المدارس والجامعات ) دار المريخ (2002)ص53
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: بحث عن ظاهرة الغش في المدارس   الثلاثاء أبريل 14, 2009 11:57 am

الفصل الثاني

أولاً : أساليب الغش في الاختبارات المدرسية


أجريت عدة دراسات كان الهدف منها معرفة الطرق أو الأساليب المختلفة التي يستخدمها طلبة المدارس والجامعة في مجال الغش وغالبا ما تنحصر هذه الأساليب في :

1. نقل الإجابة عن السؤال أو الجزء الهام منها من صديق مجاور في قاعة الامتحان .
2. النقل من كتاب مقرر ، أو من مذكرة يمليها معلم المادة .
3. النقل من أوراق خاصة ومصغرة ومعدة لهذا الغرض .
4. نقل الإجابة من خلال مذكرات مكتوبة على مقعد الامتحان .
5. نقل الإجابة من خلال الكتابة على طرف الثياب أو راحة اليد .
6. نقل الإجابة من خلال الكتابة على منديل من الورق أو القماش .
7. نقل الإجابة على بعض الوسائل التعليمية التي يسمح بإدخالها قاعة الامتحان مثل المسطرة والممحاة .
8. نقل الإجابة من خلال ورقة صغيرة يتم تبادلها مع صديق مجاور في الامتحان .
9. تبادل نفس أوراق الإجابة مع طالب آخر .
10.نقل الإجابة من خلال الحديث الشفوي مع زميل مجاور .
11. نقل الإجابة بالاعتماد على الرموز والإشارات المتفق عليها بين الطلاب .
12.نقل الإجابة من أجهزة اللاسلكي من خارج قاعة الامتحان .
13. نقل الإجابة من خلال الآلات الحاسبة .
14. وهناك أساليب نادرة ولكنها تحدث حيث يقوم أحد المراقبين ممن له صلة بالطالب بمساعدة هذا الطالب .
15. احيانا يتم نقل الإجابة خارج القاعة وبعد توزيع أوراق الامتحان والتعرف عليها يتم طلب الخروج للحمام وهناك يكون قد اعد وسيلة الإجابة .
16. وهناك أساليب غش وخداع ينظمها أفراد أو فرد من العائلة وهي عملية اصطناع حالة مرضية أو إحداث جراحة للمكوث بالمستشفى ليتم تخصيص لجنة طبية لكتابة التقرير تشرف على امتحان الطالب ويتم ترتيب عملية النقل وأحيانا يتم استغلال حالة المدرس الاجتماعية وظروفه الصعبة ليتم دفع له مبالغ مالية للحصول على الأسئلة .
وغيرها من الأساليب الكثيرة

ثانياً : أشكال الاختبارات المدرسية وسلوك الغش فيها :
تشير بعض الدراسات التربوية بأن بعض أنواع الاختبارات المدرسية أو الجامعية من طبيعتها أنها يسهل فيها عملية الغش أكثر من غيرها ، كما أنها تدفع الطلبة نحو الغش وذلك لأن عملية الغش فيها لا تحتاج إلى جهد أو تفكير كبيرين وهذه الأسئلة هي الأسئلة الموضوعية في الأغلب كأسئلة أجب بنعم أو لا أو أكمل الفراغ أو اختر الإجابة الصحيحة أو اختبارات الإجابة المحددة أو القصيرة واختبار المطابقة بين الأفكار
أما احتمال الغش في الاختبارات التجريبية والعملية ضعيف جداً ، وكذلك الاختبارات الشفوية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: بحث عن ظاهرة الغش في المدارس   الثلاثاء أبريل 14, 2009 11:59 am

الفصل الثالث
أولاً : البحوث والدراسات في مجال الغش في الاختبارات
1. دراسة فاروق عبد فليه (1988) (4 ) : استهدفت الدراسة الكشف عن الأسباب التي تكمن وراء ظاهرة الغش في الاختبارات ، وكظاهرة انحراف داخل النظام التعليمي ، ومعرفة فيما إذا كانت هذه الظاهرة فردية أم جماعية وترجع إلى الطالب أم إلى ولي أمره أم إلى المشاركين في الاختبار
2. دراسة حامد عبد السلام زهران ،وأحمد فوزي الصاوي ، وكرم محمد الجندي (1975) وهي دراسة تجريبية تدور حول العلاقة بين الاتجاه اللفظي نحو الغش وبين السلوك الفعلي للغش أو ما يسمى بالسلوك الظاهري
3. دراسة فاروق عبد الحميد اللقاني (1983) ( 5) : وقد استهدفت هذه الدراسة تحديد العوامل التي تساعد على تفشي مشكلة الغش في الامتحانات تحديدا موضوعيا ، وكذلك الخروج بالتوصيات والمقترحات التي تستهدف القضاء على هذه المشكلة في مجال النظام التعليمي .
4. دراسة شكري سيد أحمد (6) : وقد استهدفت دراسته إلى التعرف على حجم ظاهرة الغش في الامتحانات الجامعية ومدى انتشارها بين طلبة الجامعة وهل تتأثر بعامل الجنس وبمستوى التحصيل ونوع التخصص .
5. دراسة سناء دروزة (7) (1977) : تهدف إلى معرفة أثر الجنس والعمر ومستوى التحصيل الدراسي ( عوامل مستقلة ) على مقاومة الإغراء كعامل تابع على اعتبار أن مقاومة الإغراء أحد الأبعاد الأساسية في النمو الخلقي .

ثانياً : طرق الوقاية والعلاج لحالات الغش في الاختبارات الأكاديمية
هناك بعض المقترحات التربوية أو الإرشادات التي هي بمثابة توجيهات للمعلم وللطالب وللوالدين
أولا : مقترحات تربوية وقائية

1. من الضروري على المعلم الكشف عن حالات التخلف الدراسي ، وصعوبات التعلم بصورة مبكرة قبل أن تتطور ويصحبها اضطراب في السلوك .
2. من الضروري على المعلمين والمربين توجيه التلاميذ فيما يتعلق بعادات المذاكرة الجيدة ويمكن أن يتم ذلك بالتعاون مع الأسرة .
3. إن المعلم الناجح هو الذي يأخذ كافة احتياطاته ضد عملية الغش المحتملة بين تلامذته خلال الاختبارات .

ثانياً : توجيهات إرشادية من أجل استعداد التلميذ للمذاكرة ولأداء الاختبار
1. على التلميذ مراجعة المادة الدراسية دوريا وعلى مدار العام الدراسي وأن لا تجعل المادة الدراسية تتراكم لفترة طويلة من الزمن دون مراجعة .
2. العمل على إعداد جدول منظم يحدد فيه الأوقات المناسبة للمذاكرة ، والتي تتناسب مع ظروف التلميذ الأسرية ، والمدرسية ، أوقات فراغ التلميذ .
3. على الأسرة والوالدين العمل على توفير وسائل الراحة للتلميذ من أجل المذاكرة ، وإبعاد التلميذ عن كل ما يشتت الذهن
4. يمكن للتلميذ البدء بدراسة المادة العلمية التي يحبها والأكثر أهمية والتي تحتاج إلى وقت وجهد وان يبدأ بتصفح المادة لأخذ فكرة ومن ثم يبدأ بالحفظ تدريجياً .
5. يمكن للتلميذ بعد مراجعة مادته الدراسية أن يبدأ بطرح بعض التساؤلات على نفسه ومحاولة الإجابة عنها .
5فاروق عبده فليه :( ظاهرة الغش في الامتحانات ، التشخيص والعلاج ) النهضة المصرية ،القاهرة (1988)

6 حامد زهران ( ظاهرة الغش في الامتحانات ـبحث تجريبي ) عالم الكتب ، القاهرة ،(1975)ص12
7 فاروق عبد الحميد اللقاني :جمعية المكتبات المدرسية ،صحيفة المدرسة ،المجلد رقم (15)عدد1 القاهرة (1983)
8 سناء خالد دروزه (أثر الجنس والعمر ومستوى التحصيل في مقاومة الإغراء لدى الأطفال )رسالة ماجستير غير منشورة الجامعة الأردنية ،عمان (1977) .



علاج حالات الغش في الاختبارات المدرسية والجامعية(9) :



1. طريقة الإرشاد والتوجيه

فمن مهام المعلم إرشاد وتوجيه الطالب والنظر في جميع مشكلاته المدرسية والأسرية والصحية والاجتماعية وهذه مهمة المعلم المرشد ويمكن أن يقوم بها المعلم المربي أو الوالدين والهدف من هذه الطريقة هو جعل التلميذ الغاش ( أو المنحرف سلوكياً ) أكثر توافقاً مع مدرسته وأسرته ومجتمعه وحيث يتم جعل التلميذ أكثر تفهماً ووعياً بمشكلاته ، مما يساعده على مواجهتها أو حلها .


2. طريقة التحليل النفسي المختصرة

لاحظ علماء النفس بان العلاج بواسطة التحليل النفسي بشكل عام مفيد عدا في مجال الأطفال دون عمر الثانية عشر ، وهذا الشكل من العلاج يتطلب خبرة وممارسة كما أن أساليب التحليل النفسي الكلاسيكي مفيدة لكنها تحتاج إلى وقت وهي طريقة طويلة وذات تكاليف كبيرة لذلك بعض علماء النفس وضعوا طريقة مختصرة وبسيطة للعلاج بواسطة التحليل النفسي ويهدف هذا الشكل من العلاج إلى الكشف عن حاجات المريض العميقة الكامنة وراء السلوك المنحرف أو المكاسب الثانوية التي يسعى التلميذ لتحقيقها من وراء سلوك الغش في الاختبارات مثل الانتقام من المعلم أو الانتقام من المدرسة أو الأسرة القاسية أو من اجل لفت النظر إليه أو خشية التعرض لفشل دراسي وبالتالي يعمل الأخصائي على معالجة الأسباب بالتدريج .


3. العلاج النفسي الجماعي

يستخدم هذا العلاج عندما تكون ظاهرة الغش في الاختبارات منتشرة بين تلاميذ الصف الواحد أو المدرسة الواحدة وفي هذا العلاج يتم جمع عدد من التلاميذ في حدود (7ــ12) تلميذ ممن يشتبه بأنهم يحاولون الغش في اختباراتهم أو ممن ضبطوا متلبسين بعملية الغش يجمعون في جلسة تستغرق
(90ــ120) دقيقة وتتراوح عدد الجلسات اللازمة لعلاج حالات الغش وسطيا حوالي (3ــ10) جلسة علاجية ويشترط في العلاج النفسي تجانس أفراد الجماعة من حيث المشكلة والجنس والعمر والصف


4. العلاج النفسي السلوكي

فكر علماء العلاج النفسي السلوكي في سبب تكوين ظاهرة الغش وفي كيفية تصحيحها أو إزالتها وفيما إذا كان بالإمكان بناء عادة صحيحة مكان العادة غير السوية وقد أجرى علماء الغرب العديد من التجارب وتوصلوا إلى عدة طرائق تساهم في علاج السلوك غير السوي من هذه الطرق طريقة العلاج التنفيري الذي يعتمد على تكوين فعل منعكس شرطي جديد وذلك على النحو التالي :
1) عوامل دافعة تدفع الفرد نحو سلوك الغش في الاختبار
مما يؤدي إلى النجاح والراحة وتحقيق الهدف

2) عوامل دافعة مع تشديد المراقبة فشل التلميذ في الغش مما يؤدي إلى عدم النجاح والإحساس بالفشل .

3) عوامل دافعة مواقف أدت إلى فشل سلوك الغش وعدم النجاح والإحساس بالفشل وتوقع العقوبة .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: بحث عن ظاهرة الغش في المدارس   الثلاثاء أبريل 14, 2009 11:59 am





9 فيصل محمد الزراد ، ظاهرة الغش ، ص ( 212 ــ240)

يلاحظ بان أسلوب الغش لم يفيد التلميذ ول يحقق الهدف بل العكس أدى بالتلميذ إلى الإحساس بالألم والفشل وخيبة الأمل وبالتالي سنجد بأن هذا السلوك غير السوي سيتعرض لحالة انطفاء أو إلى الكف ولا بد من متابعة ذلك حتى يتم التأكد من انطفاء سلوك الغش .

ويمكن أن يجد المعالج السلوكي بأن سبب الغش في الاختبار هو خوف التلميذ أو قلقه من الاختبارات وفي هذه الحالة على المعالج معالجة الأسباب المؤدية إلى قلق الامتحان وتؤدي بدورها إلى سلوك الغش وفي هذه الحالة يتم استخدام (طريقة الكف بالنقيض ) وفي هذه الطريقة يتم تدريب التلميذ الذي يعاني من القلق والخوف من الاختبار وذلك على مواقف الاختبار قبل بدء الاختبار بشهر تقريبا وتعريضه لموقف اختبار حقيقي أو إثارة موقف الاختبار في تصوراته وفي ذهنه ويكون ذلك بعد أن يكون المعالج قد جمع البيانات عن التلميذ ومشاكله المتعلقة بالاختبار وعن طبيعة الاختبارات التي يخاف منها التلميذ وبالتالي علاجها .


5. العلاج البيئي والاجتماعي


يهدف العلاج البيئي ــ الاجتماعي إلى إعانة الفرد المريض على تحسين وظيفته في المجتمع عن طريق العلاقة المهنية بين المعالج والفرد المريض وذلك بالتأثير في شخصيته وتعديل آثار البيئة السلبية واستغلال مواردها بالشكل الصحيح وبمعنى آخر العلاج البيئي ـــ الاجتماعي يهدف في مثل حالات إلى استعادة نشاط التلميذ الاجتماعي بشكل سوي ومتزن سواء داخل الأسرة أو داخل مجتمع المدرسة أو في إطار المجتمع الكبير خارج الأسرة والمدرسة .
وللعلاج البيئي ــالاجتماعي عدة أساليب منها العلاج البيئي للآثار المادية والمعنوية الضارة في بيئة التلميذ ، والتي يتفاعل معها تفاعلا غير سويا كما في حالة وجود ضغوط من الأسرة أو من الأبوين أو من المدرس من اجل الاجتهاد والنجاح أو التفوق أو الحصول على درجات أعلى ..... الخ لذا كان من الضروري تعديل اتجاهات الأبوين أو المعلم أو الأصدقاء وقد يكون التلميذ منبوذا من أسرته أو من المعلم أو الأصدقاء مما يتطلب مقابلة هؤلاء وتعديل اتجاهاتهم نحو هذا التلميذ .


6. العلاج الانفعالي العقلاني ــ المعرفي


تعتبر هذه الطريقة في العلاج النفسي من الطرق الحديثة والهامة والتي تم توصل إليها بعد تطور الاتجاهات النفسية العلاجية وشمولية أو تكامل هذه الاتجاهات ظهرت هذه الطريقة بفضل جهود العالم ألبرت إليس وهذه الطريقة في العلاج لا تعتمد على مبادئ العلاج التحليلي النفسي مثل دراسة تاريخ الحالة حتى الطفولة والاعتماد على مبدأ التحويل العاطفي والتداعي الحر وهذه الطريقة تعتمد بشكل كبير على دور الأفكار والمعتقدات في الاضطراب النفسي أو السلوكي واستمرارية هذا الاضطراب لهذا يمكن اعتبار طريقة البرت طريقة معرفية فكرية وهي طريقة تهتم بالعوامل البيئية وعوامل الوراثة والعوامل البيوكيميائية في تأثيراتها على السلوك والعاطفة عند الإنسان ، وهكذا عندما نقول أن إنسانا ما مضطربا فان ذلك يشير إلى تفسيره أو تقويمه لموقف معين هو تفسير خاطئ وان هذا الاضطراب نتج عن سوء التفسير أو التقويم وبالتالي تبع ذلك سلوكا غير سويا ، لهذا يرى البرت اليس أن هدف العلاج العقلاني هو تعليم المريض أو العميل كيف أن تأويلاته ومعتقداته حول الموقف هي تأويلات ومعتقدات خاطئة ومن ثم إيصاله إلى التفسير أو المعتقد الصحيح حيال المواقف أو المثيرات التي يتعرض إليها ويتم ذلك من خلال عدة مراحل أو خطوات يتبعها المعالج .

وفي العلاج الانفعالي ــ العقلاني يقوم المعالج بمساعدة الفرد المريض على وعي أفكاره الخاطئة أو المضللة التي تقوده نحو السلوك غير السوي ( مثل الغش في الامتحان ) ، كما يقوم المعالج خلال مقابلاته التشخيصية والعلاجية بتزويد المريض بالتقنيات اللازمة والخبرات والمهارات التي تساعده في تبديل أفكاره ومعتقداته إزاء الامتحانات مثلا وسلوكه ومشاعره أو بكل ما يرتبط بالمشكلات التي تفرزها مواقف الامتحانات .


7. العلاج الديني


وجد بعض علماء النفس أن التوجيه والإرشاد الديني للفرد صاحب المشكلة غالبا ما يساهم في الحد من هذه المشكلة ومواجهتها وخاصة إذا كان لهذه المشكلة جنبا أخلاقيا أو جانبا دينيا مثل مشكلة الغش في الاختبارات ،كما أن الدين له أثره الواضح في النمو النفسي وفي الصحة النفسية والفكرية والاجتماعية لدى الفرد والتعاليم الدينية عندما تتغلغل في النفس تدفع الفرد إلى السلوك الإيجابي كما أنها تساعد الفرد على الإحساس بالأمن والطمأنينة والاستقرار كما يمكن النظر إلى الدين كأحد أبعاد الشخصية وان يتناول جميع أبعاد حياة الفرد وسواء كان الاتجاه نحو الدين موجبا أو سالبا فان الدين يعتبر قوى دافعة للفرد .
ولا شك أن الإيمان بالله والعمل بتعاليم الإسلام يجعلان الفرد يسير في السلوك الصحيح ووفقا لهذه التعاليم ، والإنسان المؤمن هو الذي يكون صادقا وواثقا من نفسه وأمينا ومخلصا ومهذبا وخلوقا لا يكذب ولا يغش ولا يخون .
ومن الطبيعي أن توجيه التلاميذ توجيها دينيا صحيحا ومقابلة الطالب الذي يسلك الغش في اختباراته وتوعية أو إرشاده دينيا بهدف تقوية الإحساس لديه بالإيمان والصدق وبتعاليم الإسلام وبناء أفكار واتجاهات الإنسان المسلم لديه ، وبالاعتماد على المنهج العقلي والمنطقي يؤدي بهذا الطالب إلى الالتزام بتعاليم الدين والبعد عن الغش ومقته وتحريره من مشاعر القلق والخوف

ويرى الإمام الغزالي بأن العلاج الديني له أركان ثلاثة هي العلم بالذنب أو الخطأ المخالف لأمر الله والإحساس بهذا الذنب أو الخطأ وفعل هو طلب التوبة وترك الذنب
وبعد ذلك تعمل عملية التوجيه والإرشاد الديني على إكساب التلميذ اتجاهات وقيما جديدة ويصبح التلميذ اكثر تقبلا للآخرين ولذاته ولموقف الاختبارات ، وقادرا على ضبط نفسه والقيام بواجباته المدرسية وغير المدرسية على احسن وجه ممكن وتتكون لديه عادات حميدة والرضا النفسي هو أساس التربية الأخلاقية في نظر الإسلام

ويرى علماء الدين الإسلامي أمثال الغزالي ، وابن سينا ، والرازي ، وغيرهم بأن أساس العلاج الديني لأمراض النفس هو الإحساس بالخير والرضا والنية الخيرة ، ولأن من ينوي سلوك الشر فإنه لا يشعر بالخير أو الرضا يقول الله تعالى :
( فترى الذين في قلوبهم مرض ) ( سورة النور ) وقوله تعالى : ( وارتابت قلوبهم فهم في ريب يترددون ) ( سورة المائدة ) ويقول تعالى أيضاً : ( في قلوبهم مرض فزادهم رجساً إلى رجسهم ) (سورة التوبة )
ويرى هؤلاء بأن النية الخيرة تدفع الفرد نحو فعل الخيرات والكف عن جميع الشرور وذلك لأن الإحساس بخيرية الذات لا يأتي الإنسان إذا لم يفعل الخير وبإرادة خيرة ، وأهم ما ينمي ذلك لدى الفرد هو غرس وحساسية في الوجدان ، وخشية مستمرة من الذنب ، وتقوى الله هي نبع الفضائل الاجتماعية ومصدر السلوك السليم وهي الوسيلة الأولى في توافق الفرد المؤمن مع ذاته ومع الآخرين
لينال رضا الله في الدنيا والآخرة ( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب )

وقوام التقوى في الإسلام القدرة على العطاء والإنجاز والعمل ، فالإنسان المؤمن منتج ومنجز وإيجابي
فهذه هي المحاور الرئيسية للعلاج الإرشادي الديني التي نهجها المسلمين في مواجهة الخطأ والانحراف .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: بحث عن ظاهرة الغش في المدارس   الثلاثاء أبريل 14, 2009 12:00 pm

الخاتمة


نحن نعلم أن الغش هو أحد عوامل ضعف التنشئة الأسرية التربوية ، وعدم نمو الوجدان ، أو الضمير

لدى التلميذ الغاش ، مع ضعف في الإيمان وعدم الالتزام بتعاليم الإسلام وما جاء على لسان الرسول

( صلى الله عليه وسلم ) مع علمنا بأن سلوك الغش هو سلوك مرفوض اجتماعياً ، ودينياً ، وأخلاقياً ،

ونحن نعلم أن التربية الدينية الصالحة والالتزام بأخلاقيات الدين الإسلامي تجعل الفرد ينبذ الغش ، أو الكذب ، أو السرقة ، أو التزييف أو ما شابه ذلك ....

لذلك يجب علينا اتباع تعاليم الإسلام والابتعاد عن كل ما فيه غش وخداع لأن الغاش أول ما يخدع نفسه لأنه يعلم أن ما حصل عليه كان بالخداع والغش

قال رسول الله عليه الصلاة والسلام ( من غشنا فليس منا )

أخيرا نرجو من طلبتنا في المدارس المساهمة الصادقة في الحد من هذه الظاهرة ومكافحتها ، والالتزام

بالأمانة ، والصدق ، والاجتهاد ، والاعتماد على النفس ، والعمل بما يرضي الله والوجدان ، والابتعاد

عن الغش وعن الكذب أو الضلال .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فيفيان
xxxx
xxxx


انثى

السرطان

المشاركات: 9333

العمـر: 27

المزاج:

الدولة:

المهنة:

الهواية:

التسجيل: 21/01/2009

النقاط: 6

التقييم: 88


مُساهمةموضوع: رد: بحث عن ظاهرة الغش في المدارس   الأربعاء أبريل 15, 2009 10:56 am

موضوع تمام للي بالمدرسة
يا ريت ارجع المدرسة
كل الشكر لك على الفائدة من الموضوع
هههههههههههههههههه
تقبلي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأسطورة
------
------


ذكر

السرطان

المشاركات: 21140

العمـر: 21

تعاليق: مصمـــم المنتدى

المزاج:

الدولة:

المهنة:

الهواية:

التسجيل: 10/10/2008

النقاط: 19725

التقييم: 378

رسالة sms

كل طاغٍ في هذه الأرض مصيره أن يسقط

فالشجرة مهما ثبت جذرها واعتلا فرعها

لن تصل إلى سماء خالقها ........}



mms

مُساهمةموضوع: رد: بحث عن ظاهرة الغش في المدارس   الخميس أبريل 16, 2009 8:58 pm

بحث هام جدا عن ظاهرة أصبحت شبه مفروضة في المدارس

ولكن يجب محاربتها و الحد منها

شكرا لك ...كل القصائد

تقبل مروري




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

بحث عن ظاهرة الغش في المدارس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النورس  ::  :: -