منتديات النورس
عزيزي الزائر مرحبا بكـ

يرجى الدخول أو التسجيل إذا كنت ترغب في الإنضمام إلينا

تذكر أن هذا المنتدى يحتاج لتفعيل تسجيلك من الإيميل

شكراً



منتديات النورس

أفضل منتدى عربي
 
الرئيسيةأفضل منتدى عربياليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 توأمـ ولكنـ أغرابـ...في جامعه أمريكيه ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
الفراشة اللامعة
*****
*****
avatar

انثى

الميزان

المشاركات : 4921

العمـر : 21

تعاليق : مشرفة القسم الأدبي

المزاج :

الدولة :

المهنة :

الهواية :

التسجيل : 22/01/2012

النقاط : 6659

التقييم : 187

رسالة sms



لو ڳان ﺎﻟﺈنسان . . [ يستغفر ]
ﺎڳثر مما ﯾشتڳي '
لوجد راحتہ قبل ﺎن يشڳي ..♥️

آستغفر ٱللہ العظيم ۆ آتوب اليہ


الأوسمة








مُساهمةموضوع: توأمـ ولكنـ أغرابـ...في جامعه أمريكيه ...   السبت يوليو 21, 2012 2:28 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :


العنـــــــــــــوآن ::
توأمـ ولكنـ أغرابـ...في جامعه أمريكيه ...
وهي روايتي الثالثه ,,,, ولكن الأولى بنشرها ....
واتمنى الاقي منكم الحماس المتوقع ... انشالله تعجبكم ,,


بالسعوديـــــــــــــــــــــــــــــــه... وبالتحديد بالرياض ....
في ذالك اليوم الممطر .....
بعد غياب ابن هذه العائله الكبيره والغنيه ....في سفره للروسيا .....
عاد اليوم وهاهو يحمل امتعته وكله شوق للأهله ......
للأبوه وامه وأخيه الصغير الذي لا يتجاوز ... 9سنوات ...بندر...
...............................................
يمآآآآآآآآه يوبآآآآآآآآآآه وينكم ؟؟؟؟بندرررر.....
الام (فزت من كرسيها على طاولة الاكل ::يومه ولدي ... ولدي بدر ...
(الكل فز من كرسيه وبداخلهم شوق لولدهم اللي فارقهم من خمس سنوات يشتغل برآ)
...............................
لحظات صمت ... وحنين ...
الجميع بدأ بالسلام والكلمات المشتاقه للبعضهم ....
ترحيب حار يملئه الشوق ....
ولكن فجاه .... قال بدر برتباك وخوف ::
ابي اعرفكم على ..... على ... آآآآآآآ.... على نيكول زوجتي ....من روسيا .....
فخرجت من الباب الكبير الظخم .... امرأه فائقة الجمال ..... تبهر بها اعين البشر ....
شعر اشقر ....عينان كلون السماء الصافيه .... بياض كبياض الثلج الهادي ...... نعومه فائقه .....
جسم ممشوق .... تغطيه العبائه .... ابتسامه تذوب لها القلوب ....
ولكـــــــــــــن .....
الجميع وضع يده على قلبه ...... مصدومين ماتراه اعينهم وماسمعت اذانهم .....
عائله كبيره ومعروفه بالرياض كلها .... عن سمعتهم ومالهم اللي مايتقارن بأحد ....
غجاه ولدهم يغدر من وراهم ويتزوج بنت من اصل روسي غير عربي وبالتحديد سعوديه....
ومن عايله مايعرفون وش اصلها .... ومو من مستواهم .....
الأبو راح عند ولده وقال بكل هدوء ::
شقاعد تقول انت ؟؟؟؟
-(بلع ريقه اللي جف من الخوف وقال :
مثل ماسمعت يوبه .... هذي زوجتي .... تزوجنا من سنه ....وهي حامل الحين بشهرها الثالث ....
-من ورانا ؟؟؟ وبدون ماندري ؟؟؟؟ وعلى بنت ماينعرف وش اصلها ؟؟؟؟وروسيه بعد ؟؟؟؟
(وهاهو حدث مالم يحسبه اي شخص .. ولا حتى بدر بطلنا ...
اما بندر اللي واقف من بعيد يطالع بخوف وهو يسمع الصراخ من ابوه للاخوه بدر .... مايدري ليه بس عرف ان هذي زوجة اخوه ......
(وبالأخير قال ابوه بكل عصبيه وجنون ::
أطلع برا مابي اشوف رقعة وجهك .... ولاعاد انت ولدي ولا أعرفك .... فظحتني بين العالم وش بيقولون اذا درو ..
ولده تزوج من وراه على بنت موب عربيه ؟؟؟ ماينعرف وش اصلها ؟؟؟ بنت شوارع شــــوآر........
(بس بدر ماتحمل وقاطع ابوه ::
يوبه ماسمح لك تقول عنها بنت شوارع .......
(ماعاد قدر يستحمل الابو اللي يصير وقال ::
أطلع برآ ... وانا متبري منك ليوم الدين .... لا انت ولدي ولا اعرفك من اليوم ورايح ...
(طاحت الام عليهم من اللي قاعده تشوفه وتسمعه ..... بندر ركض للأمه وهو
يبكي مايدري وش سالفتهم بالظبط بي اللي يعرفه انه خايف على امه ..
-(صرخات طفل ... يبكي :: يومآآآآآآه يومآآآآآآآآآآآآآآآه .... يوبآآآآآه شوف امي طاحت ... بدر بدر اخوي ...
شوفوا مي .... يوماااااه ....
(ركضو بكل خوف عند الام .....
وعلطول على المستشفى ... الكل على اعصابه .... خايف ويدعي ان ربي يسترها ....
(طلع الدكتور بعد ساعه ونص ...... سألوه بكل خوف ....
بس كانت الفاجعه عليهم لما قال ::
آسف اني اقولكم ان الوالده اصابها شلل نصفي من آثار صدمه ماتحملتها ....الله يكون بعونكم وعونها يارب ....
(كانت مثل المويه البارده اللي انكبت عليهم فجأه ..... بدر ماتحمل يمسك دموعه اللي انسالت على خذه بدون سابق انذار ...
والأب اللي جلس عالأرض ماقدر يوقف على رجوله ....مسك راسه بكل أسف وحزن ...
اما بندر الطفل البريئ راح عند ابوه وقال بكل خوف ودموع ::
بابا ايش يعني شلل ؟؟؟ بابا ماما ماتت؟؟؟
(مارد عليه بس بدر مسك اخوه وظمه وهو يبكي .... ماطولو على هالحال الا والأب يبعد بندر عن بدر ويقول بكل عصبيه وغضب جنوني ::
روح باللي مايحفظك .... انت السبب بكل اللي صار ...لا عاد اشوف وجهك مره ثانيه ..... انا متبري منك ...
روح روووح باللي مايحفظك ....
-(بين شهقات دموعه::بس يوبه ... يوبه تكفى لا تقسى علي كذا ... انت اسمعني بالأول ...
صدقني انا .........
-(قاطعه بغضب اكبر ::اقولك اذلف عن وجهي يالخسيس ....
-(بتوسل جالس على الارض وماسك ثوب ابوه :: يوبه تكفى ... يوبه تكفى لا تقسى علي انا ولدك ....
-(بغضب اكبر :: لا انت ولدي ولا انا اعرفك .... ومن اليوم ورايح مالك ولا
فلس من عندي .... روح وعيش حياتك مثل مانت تبي .... اذلف الحين عن وجهي
.....
- بس يوبه ...
(راح وتركه ومسك ايد ولده الصغير اللي مو فاهم شي غير ان ابوه زعلان على اخوه بدر ..... )
.................................................. ..........................
(مرت الايام والشهور ....
بدر سافر للامارات في دبي وعايش حياته بشقه صغيره مع زوجته نيكول اللي
متنرفزه من الوضع الفقر ..... كانت متوقعه ان حياتها بتكون كلها فلوس بفلوس
..... بس صار اللي ماتبيه ...
وهي عيشة الفقر اللي متعوده عليها من طلعت بالحياه .... رغم ان بدر يموت فيها ومعمي عن أي شي ثاني .....
صارت بالشهر التاسع ...... وعلى نهاية الاسابيع ..(بالمعنى :: وآصـــــــــــــــل )...
كانت نيكول واقفه قدام بقاله قدام شقتها وتناظر ساعتها وهي مستغربه ليش بدر تاخر للحين من الصباح مارجع ؟؟
بس لحظات من تفكيرها الا ..... ورن جوالها ::
هالاو..............(بصرخه :: وآآآآآآت ...؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!
علطول ماحست بنفسها الا وهي بالمستشفى بتولد ...كانت تصارخ .... تبكي ....
أي نعم تبكي على زوجها اللي رحل وتركها مع اللي ببطنها ؟؟؟......... وصلها
خبر عن حادثه بالصباح وهي الحين المغرب ..... بس مالحقو عليه .... توفي
بثواني من حادث سياره عنيف ...
(صرخة .....
طفل خرج بالحياة.....
(لا بل اصبحت صرختان للطفلتين هاهم خرجو للحياه ....ولكــــــن....
كانت صدمه عندما سمعو الجميع صرخة الطفل الثالث الذي الصبح ولد ......
بالقليل في حيانتا نجد ثلاث توائم .... فكيف اذا كان الربع توائم ؟؟؟؟
وهذا ماحصل مع نيكول .... عندما سمعو صرخة الطفله الرابعه ....؟؟؟؟
الممرضات منبهرين مما يرونه .......
ثلاث بنات وولد واحد توأم ؟؟؟؟؟؟؟
أول مره تحصل عندهم بالمستشفى ؟؟؟؟؟..........
-(بعصبيه من الدكتور : كيف مالها ملف .. الدعوه سيبه ... تولدون بدون معلومات عن الحامل ....؟؟؟
-(الممرضه بخوف: دكتور نحنا مابنعرف عنآ أنو شي ... لسا ماصحيت المريضه مشان نسألها او بندأ ع حدا من ارايبينا ....
- طيب من اللي جابها للمستشفى ؟؟؟
- واحد راعي تاكسي بيئول شافآ طايحه بالشارع وجابى للهون بسرعه ... وهوا مابيعرف عنا أي شي ..؟؟
(الدكتور خايف ان احد يدري من المستشفى كيف يسمح للقسمه بالولاده يولد احد
بدون ملف متواجد عندهم من قبل ومايعرفون أي شي عن هذي .....
في اليوم الثاني ..... جت الممرضه تركض للعند الدكتور خايفه ....
-(صرخت بخوف لما دخلت على غرفته بدون استأذان : دكتور المريضه مانآ موجودآ ...
-(برعب: كيف يعني ؟؟... هربـــــــــــــــــــــــــــت !!!!!!!!
-(بخوف : مابعرف بس تركت هاي الورئه على سريرآ ...
(خذ الورقه بيدين ترتجف ... اتسعت عيونه من الصدمه وهو يقرى المكتوب بخط انقلش ....
والمعنى هو ::
أطفالي أبنآء بدر ابن سعد ابن محمد الـ................
(الدكتور عرف صاحب هالأسم المشهور بالرياض من تجارته الكبيره اللي كل
أعماله بدبي .... معقوله هذي زوجة ولده بدر ؟؟!!!!!وهو يعرف بدر اللي دومه
مع ابوه يشتغل معه بدبي
كيف ومتى محد سمع عن هالزواج ؟؟؟
ومن اجنبيه ...
بس الفاجعه الأكبر .... ان بدر أمس توفي بحادث .... معقوله هذي الأجنبيه متبليه عليه ؟؟؟؟
كل شي بيثبت اذا سألنا الأهل .. اما الاجنبيه واظح انها هربت من عيالها ......
بس وين بتكون ؟؟؟؟...... كل شي طاح على راس هالدكتور ...
وأمهم اللي هربت منهم ..... وتبلت شخص انهم عياله ..؟؟ شخص متوفي بعد ...
ولله مصيبه على راسك يادكتور محمد ....
لازم اتصرف قبل لا احد يعرف بهالمصيبه اللي يمكن تفصلني عن العمل بسبب اهمالي واهمال قسمي للقوانين ....
(الدكتور محمد سافر للرياض بعد مايأس من سعد انه يرد على مكالماته .... بس كانت الصدمه عالكل لما قال بكل ثقه ::
ولدي ماتزوج أصلا لا على اجنبيه ولا على عربيه ... واذا عندك اعتراض على كلامي جيب لي اوراق تثبت ان هذولي عيال ولدي بدر ..
-(الدكتور بتوتر وخوف منمشكلته اللي طاحت على راسه :: بس ... آآآ.... المريضه كتبت اسم ولدك وموب معقوله تكتبه من باب للطاقه ...
-(ولله هذي مشكلتكم انا مالي شغل فيها .... واذا عندك اثباتات على صحة
كلامك جب لي اوراق تثبت ان ولدي اصلا متزوج او عنده عيال من وحده اجنبيه
راميه بلواها على ولدي ....والحين مااعتقد فيه كلام بينا ....
-(تنهد بصعوبه من هالمشكله اللي جت على راسه هو .... قام ثم طلع بدون ولا كلمه ...
يفكر وش راح يسوي بهالمواليد التوأم .... كيف بيلقى ابوهم .... هل هو بالفعل عيال المرحوم بدر ولا ابتلاء عليه فقط ...
(مر شهر على هالوضع والمستشفى كله درى عن هالسالفه .... الدكتور محمد فصلوه بعد مايأسو من وجود نسب للهالأطفال المساكين .....
أما الأطفال قررو يودونهم للدار الأيتام .....
(كــــــــل من بالمستشفى ضايق صدره على حالة هالأطفال .....
كل من يطل عليهم بالحضانه ينبهر بصفاء وجيه هالأطفال المتشابهين بكل حاجه .....
بريئين ... مظلومين من قبل اهلهم المتسلطين ....
أمهم انحاشت وتركتهم ... وأبوهم توفي بحادث ... وجدهم تبرى منهم بكذبه محد قدر يثبت لها اوراق قانونيه ..
<<<الكل يعرف بالمستشفى عن هالقصه بس مايدرون اذا صدق هذولي عيال بدر او لا ....
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
(في ليله من اليالي ... أم وأب حالتهم تقطع القلب ... يبكون على توامهم المتشابكين بالراس ...
ينتظرون العمليه تنجح .... عائله امراتيه يعملون للتوأمهم عمليه للفصل توأم ....
بعد ساعات طويله تملئها الانتظار والخوف والدموع ....
طلع الدكتور ومعهم خبر سيئ وخبر حلو ....
التوأم.... واحد منهم عاش والله الحمد والعمليه نجحت فيه ..... والولد الثاني توفي وماقدرو ينقذونه ....
الام انهارت ..... والأب يحاول يخفف على زوجته ....
بعد مرور يومين .... هذي العيله درو عن قصة أطفالنا الاربعه التوأم .... قرر الاب ياخذ الولد ويكون توام
للولدهم يعوضهم ويعوضه عن ولدهم الثاني اللي توفي .....
بعد اجرائات القانون .... قدر أب هالعائله ياخذون بطلنا توأم البنات ويربونه عندهم بالامارات ....
عائلتنا الاماراتيه تتكون من ::
الأم :- زينب ..... ربة منزل .... فيها من الشطانه حقها ^__^
يعني بالمعنى (قشيرآ)
الأب:- محسن .... لآهي بمشاغله في العمل .... رغم انه مو لذاك الزود تاجر ... يعني متوسط الحال ...
-(منى :- عمرها ثلاث سنوات ..... مقعده عالكرسي .....
- ولدهم تركي توأم المرحوم .....
- أما بطلنا اللي تبنوه ..... فيصل ...
عائله جدا بسيطه لها أعمام وخوال جدا بسيطين من الناحيه الماديه ماعدا عم واحد وراح نتعرف عليهم شوي شوي من خلال قصتنا .....
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
عجوز عاقين فيها عيالها ...... تركوها بالمستشفى وماهتمو فيها ..... سمعت
عن قصة التوأم .... وقررت انها تاخذ لها بنت عالأقل تعوظها عن عيالها
العاقين فيها ....
بعد الاجرائات اللي طولت كالعاده وهي صابره لانها معززززمه على اللي ببالها
... وهي اصلا حبت البنت اللي تبيها رغم انها ودها تربيهم كلهم بس مو على
كيفها بسبب عدم استطاعتها للصرف عليهم بمنزلها الصغير الفقير ....
وبذلك استطاعت ان تأخذها للتربيها بمنزلها الصغير في حيها الفقير ....
العجوز تدعى : موزه ...
وعيالها ثلاثه كبار ...
-(يوسف ... عمره 32 سنه ... متزوج من الجازي وعندهم ثلاث عيال صغار .....
-(ماجد ..... عمره 28 سنه متزوج من مي ...... وعندهم بنت وولد ....
-(فهد ..... وعمره 20 سنه يحب له بنت اسمها رنيم وناوي يتزوجها ....
(وكل واحد الشر من الثاني ...لووول )
أما بطلتنا اللي سمتها ::
( ليـــــــــــــــان )
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
أما الدكتور محمد ..... اللي فصلوه من عمله قرر انه ياخذ وحده من البنتين ويربيها .....وهو ماعنده غير بنت ولد واحد ....
زوجته اسمها :- مها ....... مهمله لبيتها ولزوجها وحتى لولدها .... وكانت
اول من يعارض فكرة التبني .... خاصتا للبنت ماينعرف وش اصلها ...
بس محمد ماعليه منها وطنشها وهو معزم انه يربي وحده من ابطال قصتنا ....
ولدهم بنفس عمر أبطالنا لأنها ولدت بنفس شهر توأمنا .... واسمه مشاري .....
لما انتهت الاجرائات ..... قرر يسميها محمد ....
( نــــــــــــارآ )
عايشين في شقه بعماره من خمس ادوار .....
بسيطه ومتواظعه الشقه ....
وحياتهم جدا متواظعه وبسيطه زود بعد مانفصل من عمله وراح يدور له وظيفه بأي مستشفى ثاني ....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
بقي في المستشفى طفله وحده من ابطالنا ..... الكــــــــــــل متعاطف معها كيف انو مافي احد جى يتبناها ويربيها عنده ....
كل الممرضات يمرون على هالطفله ويهتمون فيها تعاطف معها لانهم عارفين ومتاكدين انها راح تروح للدار الايتام ...
بهالمستشفى فيه دكتوره نفسانيه ..... متعاطفه مع هالطفله البريئه المظلومه من قصتها الغير معروفه .....
دكتوره الرمله ....... وارثه من زوجها المال الكثير ... زود على مكانتها بالدكتوراه النفسانيين ....
دكتوره ليلى ........
اليوم راح يجون أصحاب الميتم وياخذونها .......
بهالوقت وفي هالساعه دخلو أصحاب الميتم بياخذون الطفله عندهم .....
دكتوره ليلى واقفه من بعيد وعيونها غرقانه دموع ماتدري ليه هالبنت داخله قلبها .......
كل الممرضات حبو هالبنت الرضيعه بما انها جلست معهم اكثر من توامها ....
شالوها مع اغراظها من المستشفى ولفوها ببطانيه صغيره ورديه ..
بس فجأه الدكتوره ليلى راحت تركض عندهم وسحبت البنت منهم وضمتها للصدرها الحنون ..... ودموعها على خدها صافيه ....
قررت بدون تردد هي اللي تربي هالبنت .....
وسمتها : ( توليــــــــــــــــــن )
وبالفعل ..... انتهت الاجرائات حول موضوع التبني طبعا ماتنحسب بعايلتها ..
( تطبيقا للأسلام وأحكامه للكل ابطالنا .. أسماء بنسب مجهول .....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """"""""""""


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

كاتب الموضوعرسالة
الفراشة اللامعة
*****
*****


المشاركات : 4921

التسجيل : 22/01/2012


مُساهمةموضوع: رد: توأمـ ولكنـ أغرابـ...في جامعه أمريكيه ...   السبت يوليو 21, 2012 3:13 pm

(من جهه ثانيه سعد كان جالس وهو يفكر بجوجو وحالتها مع تولين ...
بالصدفه شاف من بعيد جوجو ...
أشر لها وراح يسلم عليها ...
جلسو يفطرون مع بعض على روفان وباقي على محاظرتهم نص ساعه ...
تولين دقت على جوجو ..
-جوجو وينك ..
-بسم الله علي طيب شفيج مستعيله جذي ...
-شـ شفتي أحد اليوم قابلتي أحد ؟؟؟؟
-(عقدت حواجبها :- أي بس ليش ..
-(تحس ان قلبها بيوقف :- منو ؟؟؟
-شفيييج ترى صج خرعتيني ...
-اقولج منو اللي شفتيه ...
-منو يعني بيكون غير سعد ...
-(تنهدت براحه كبيييره .... بس تذكرت كلام طلال عنها وعن سعد عشان كذا
قررت انها تبتعد عن سعد باللي تقدر عليه ولو انها تعتبره مثل اخوها بس ماتبي تشكك طلال بأخلاقها اكثر من الي
هو متوقعه .....
-خلاص عيل اخليج ويى سعد وانا بروح مع هيفا ...
-وليش ماتيين ويانا ؟؟؟
-مو على جذي بس هيفا يمي الحين وماودي اتركها ..
-طيب تعالي انتي وياها ..
-(تنهدت بقل صبر :- يالييل جوجو خلاص ماراح نيي غصيه الدعوه ....
(ثم سكرت الخط .....
جوجو متعوده على اسلوب تولين عشان كذا صار عادي عندها ....
سعد يراقب الوضع وهو يطالع بجوجو ...
جوجو لاحظت انه يطالعها .. استحت شوي وهي تقول :-
سعد شفيك تطالعني جذي ؟؟؟
-(انتبه على نفسه وهو يقول بسرعه :- لا بس سرحان ...
(مرت من جمبهم أميره وهي تفكر بفيصل وين بيكون ومتوعدتتتتتتته ....
التفتت على جوجو وسعد وهي تقول :-
هيه انتم ..
-(جوجو وسعد التفتو عليها باندهاش من اسلوبها الجفش ...
-(اميره وهي تزم شفايفها بطفوله :- تعرفون واحد اسمه فيصلوه ؟؟
-(جوجو :- فيصلوه ؟؟؟
-سعد :- فيصل قصدج ؟؟
-أي فصيل منو غيره تعرفونه ؟؟
-(جوجو وسعد هزو اكتافهم بعلامة مانعرفه ..
-جوجو :- بس ترى فيصل فيه كثيييير يعني انتي ماحددتي ...
-ولله مدري عنه وش اسم عايلته بس اللي اعرفه اسمه فيصل .. أي صح هو اشباهه شوي بنقالي ...
-سعد :- يعني هو بنقالي ؟؟؟
-ياليييل لا انت بعد وش تحس فيه .. هو اشباهه (ثم سكتت شوي وكملت :- الحقيقه هو موب اشباهه بنقالي بس انا
بوصف لكم شكله يمكن تعرفونه ...
عيونه زرق مدري كحلي مدري نيلي .. الموهيم انها ملونه .. وشعره أشقراني على اشهباني ...
واملط ماله لحيه ولا سكسوكه .... يلوع بالجبد ... وشعره طويل شوي لحد اسفل رقبته ..
و .. اممممت شبعد ... ايه طويل وجثثثثثثثثثثثثه <~ هذا أكثر شي لاحظته فيه بما انها موب طويله مره وصايره قزمه عنده ..
(سعد وجوجو ماسكين ضحكتهم على شكلها وهي توصف ... وكانها ماتطيق هالفيصل ...
-جوجو :- اسفه اختي بس صج ماندري منو ...
-(ناظرتها بطرف عيونها :- الحين متعبتني بالاخير مااعرفه ...
(لفت وراحت عنهم بدون ماتشكرهم حتى عالأقل ...
وهي تمشي بطفاقه صدمت بتولين ...
تولين تأففت من قلب وهي تقول من طرف خشمها معصبه بدون حتى ماتطالع اميره ..
-عمى يعمي عيونج يالصعيديه ... ماتشوفين طريقج ...
(أميره كانت بتعتذر منها بس لما سمعت كلام تولين قالت بستخفاف وابتسامه تقهر :-
لا تكفين ياسندريلا ... عدال بس عدال لا تميعين علينا يالمايعه (وهي تقلد صوتها بدلع وعلى طنزه :-
عمى يعمي عيونج ياصعيديه ... (ثم كملت بصوتها العالي كعادته :- أقول أثبتي يابنت وتكلمي معاي عدل قبل لا أحط حرتي كلها
فيج ...
-(تولين فتحت فمها بدلع علبالها مصدومه من حكي أميره ... ثم لفت تطالع أميره بحتقار :-
لاء يمه خوفتيني .... أقول تعرفين كيف تلقينا مقفاج وتذلفين عن ويهي لأني موب ناقصتج ...
(لفت بتروح تولين بس اميره مسكتها وهي فاتحه فمها بابتسامه واسعه وهي تقول :-
وين بتنحاشين ياحلوه ...!!!
(تولين بقرف وخرت يد اميره ...
بس أميره جت قدامها وهي تقول بحتقار :-
مسويه حلوه انتي ؟؟؟؟ ترى مافيج فرق بين التمساح ....
(بهاللحظه نارا مرت عندهم وهي تسمع كلام اميره ...
ابتسمت وهي ماسكه ظحكتها على اميره الزاحفه ... بس اعجبتها لما قوت تولين بالذات ...
تولين المعروفه عند الكل بغرووورها الذي لاااا يطاق ...
أميره سكتت فجاه وتنحت بوجه تولين وكانها تشوف قدامها فيصل ...
تولين كانت بترد بس استغربت من اميره اللي كل مالها تقرب أكثر وأكثر بوجهها وشوي وتخش بوجه تولين ...
-اميره :- انتي فيصل ؟؟؟
-(فتحت فمها بقهر على دلع :- هه ...... أو . مــآي . قــآد .. يور كريزي !!!
(ثم لفت بغرور وراحت عن اميره اللي فاقه خشتها متنحححححه من الشبه العظيم بين هالبنت وبين فيصل ...

فيصل عيونه تعوررررررره .. مر من جمب أميره بس محد انتبه للثاني ..
وحده متنحه من الشبه الكبير ...
وواحد بالويل يشوف اللي قدامه من عيونه اللي تعوره بسبب الارهاق ...
(فيصل وهو يمشي وقف فجأه مصدوم ...
قاعد يطالع اللي قدامه هو صدق ولا كذب ...
وتين وعبادي مع بعض مره ثانيه لا ويضحكون من قلب وداخلين جو ...
فيصل حاول يكبت غضضضضضضضضبه ولف عنهم رايح للمكان شلته المعروفه ...
لما جلس بينهم ...
-براهيم :- فصووول حبيب قلبي وينك ياشيخ لك مده ماتنشاف ؟؟
-وش اسوي كنت مسافر للعين ....
-ومن وين لك الدراهم ؟؟؟
-لا عندي رفيج بالعين عزابي لحاله بشقته أمسيت عنده كم يوم ورديت ...
-هاه عساك استانست ..؟؟
-ولله لك عليها شوي ...
-ليه سلامات شصار ؟؟؟
-لا أبد بس ماقلت لي ..
(قطع كلامه عبادي اللي قال بصوت عالي :-
آآآآآآآآآآآآه ياقلبي بس ...
(كل الشله يقولون بضحك وهم يصفقون له .....
اووووووهوووووه عبود محد قدك ولله عصافير انت وياها
-براهيم :- اهنيك ياعم على هالرومانسيه والغرام ...
(عبادي التفت على فيصل ... فيصل مصدوم من اللي يسمعه ..
وتين وعبادي يحبون بعض وانا آخر من يعلم ...!!!
رفع راسه بقهررررر وطالع عبادي بنظرات حاده ومليانه حقد ...
عبادي الرتبك شوي ..
بهاللحظه مرت وتين من عندهم ... بتدخل للمبنى ...
كل الشله بصوت واحد وعالي ...
أأووووووووووووووووووووووووووووووووو
ههههههـ هههههههههههههـ ....
وتين بسرعه دخلت للمبنى وهي تحس بوجهها طمااااااطه ..
عبادي نزل راسه مبتسم على حركة شلته اللي تحرج ...
أميره من بعيد سمعت الزعاق اللي تو وهي تقول بقلبها ..
ولسنه آمين ...
(فيصل ماقدر يكبت اعصابه اكثر من كذا ...
خيانه عيني عينك لااا لين هينا وبس ..
يسكت يسكت كثير بس فجاه ينفجر ...
وقف بسرعه بين شلتهم الا ويمسك عبادي بقوه ويعطيه بوكس قوي ...
وتين التفتت وهي اللي بعيده ... ركضت تشوف وش عندهم لأن الكل تجمع بسرعه ...
عبادي خفيف مرررررره عشان كذا بسهوله طاح عالارض ......... وفكه يعوررره من الضربه.......
-(فيصل تفل عند رجول عبادي وهو يقول :- هذي آخرة الصداقه ياخاين ...تف عليكـ ياوسخ ...
(لف بيروح بس لقى بوجهه وتين وهي تقول بقهر :- أحترم نفسك ولا تقول عنه جذي ...
(أميره لما شافت التجمع من بعيد ركضت بسرعه من زود اللقافه ... وهي تقول بقلبها ..
ابوك يالفله ..طقاق ... !!!
(وهي تزاحم بينهم أخيرا دخلت ...
فيصل كان واقف مصدوووم وبنفس الوقت قلبه يعوره على حبه اللي راح بخيانه ...
كان يطالع وتين مصدوم مايدري وش يقول ...
حاس انه ضعيييف عند حبها اللي بقلبه ...
أميره بطفاقه خبطت بكتف فيصل وهي تقول :-
واخيرا صددددتك ...
(الكل طالع اميره مندهش وهي مبتسمه أقوى شي ...
فيصل عقد حواجبه ..لما التفت طلعت عيونه من اللي يشوفه ..
-أميره !!!
-لا بنت عمها .... هههاااي شرايك .. انا اذا قلت اييبك يعني اييبك ...
أي تعال وش قاعد تسوي الله يصلحك ... مسوي تطاق مع ذولي .. اقول تعال وتطاق طقاق سنع معي ...
(الكل فقع من الضحك عليها ...
فيصل علق بعيونه على وتين اللي جالسه عند عبادي بخوووف عليه وهي تقول ..
-عبادي صار لك شي ...
(أميره حست ان فيصل موب لمها ابدا ..
التفتت على المكان اللي يطالع هو فيه ...
ابتسمت وهي تقول :- عدال يابنت لا تبجين عليه .. ماصار الا الخير ...
(وتين التفتت على اميره مستغربه وش دخلها ؟؟
أميره ابتسمت لها بابتسامتها المعتاده اذا جت تستخف دمها ...
-شطالعين ؟؟؟
-(وتين سكتت وماردت بشي بس اكتفت بنظرة أحتقار للفيصل اللي ماشال عيونه منها ..
أميره حست بشي بين هالبنت وبين فيصل ...
بس مافهمت وش السالفه ...
التفتت أميره على فيصل وسحبته وهي تقول :- يالله جدامي ياولد ... ؤه اقصد يابنيه ...
(فيصل سحب يده منها بدون نفس وكانه يقول ضفي ويهج موب رايق لج ....
راح عنها وهي واقفه تطالع بدهشه من اللي قاعد يصير ...
شفيهم ذوللي ميانين ؟؟؟
"""""""""""""""""""""""
يزيد نقز من فراشه وتأخر اليوم على الجامعه حيل ...
بسبب تفكيره اللي امس كله على نارا وريان ...
.............
للعلم ان يزيد يتمتع بوسامه شرقيه ....
وهو يركض للجامعه اللي قريبه من بيته ...
لما دخل المبنى وهو يدور على نارا ...
يحاول يدورها بس ماحصلها ...
طالع ساعته ولقاها على الساعه ثمان ونص ...
-ياربييييييه محاظرتي راحت والبنت مالقيتها ....
-(أميره واقفه جمبه بعد ماسمعت كلماته قال بقطة وجه :-
عادي لا تفقد الأمل ... قوي عزيمتك شوي مثلي __^ ..
(رفع حاجب مستغرب .. التفت عليها بدون كلمه ....
أميره لما شافته تقول بقلبها ....
انا من بكره لازم ادرس بهالجامعه ... ولله من يشوفني شوي وبعنس وانا تاركه اطخمان هني
بيتحمد ويتشكر علي .. اهب ماأزينه بعد ذا ...
(يزيد لف عنها وهو يقول :- فيه احد اكلتيه بعيونج غيري ؟؟؟
-(فتحت عيونها :- اقول لا تصدق عمرك بس ... بس عشاني مشبهه ...
-(التفت عليها وهو مبتسم ويقول :- دوري غيرها ...
-(كشرت بقرف :- مشكلت شبابهم هني مره واثقين من أعمارهم ....
نارا وهي جالسه على الدرج لحالها ...
وقف قدامها ريان وهو مبتسم ....
نارا رفعت عيونها عليه بس ماتحركت من مكانها وبالعكس بعدت عيونها عنه وهي ملت من حالتها معه ...
ريان استغرب من تعاملها وكانها ماتعرفه ...
جلس جمبها وهو يقول :- فديتج شفيج !!!
-..........................
-نارو !!! احاجيج ...
-(ناظرته بهدوء وهي تقول :- طيب بروح وبرد ونشوف اذا بتكون نفس الحين ولا لا شرايك ؟؟
-(سكت ريان وهو يطالعها بدون أي كلمه ...
وقفت بتروح بدون ماترجع له .. مسك يدها وهو يقول :- نارا لا تهديني بروحي جذي انا ابيج ...
(وقف وسحبها بعيد بالحديقه ورى الأشجار .... وبعيد عن كل عين ...
حط يدينه على كتوفها وهو يقول :- شفيج علي ... نارا انتي تدرين فيني شكثر أغليج من لما كننا صغار ..
والحين .. الحين ...آآآآ ... أحبج .. أي نعم أحبج ولله أحبج ...
-(طالعته بعدم تصديق .. وخرت يدينه بهدوء ولما جت بتروح ... شدها بقوه يلفها عليه وهو يقول :-
عطيني فرصه أفهمج كل شي
-شنو بتفهتمني ؟؟؟
-حبي لج ؟؟
-وبكره قول لا ولله مااحبج .... انت واحد متقلب وموب قادره افهمك عدل .. عشان جذي خلنا بعيدين عن بعض
(مسك يدينها بقوه وهو يقول بترجي :- نارا ورب الكعبه احبج ... ولله احبج افهمي .. وانا مستعد اساوي اللي تبينه ...
(نارا سكتت شوي مو مصدقه اللي تسمعه ...
تتمنى هالكلمه تسمعها بس ماحصلتها من سنين ...
والحين يجي ويقولها بكل سهوله جذي .... بدون أي توقع منها ...
وقفت للحظات تتطالعه ....
-(ريان ابتسم لها من قلب :- بس ناطر جوابج اذا تحبيني ولا لا ؟؟؟
-(نارا ماقدرت ترد بس اكتفت بالصمت ....
أميره كانت تتمشى بكل مكان ومابقت شي ماطلت فيه ....
لما طلت شافتهم .... نارا وريان قريبين من بعضهم مره وريان ماسك يدين نارا ...
وهم ساكتين ...
أميره كشرت من شكل نارا ....وهي تقول بقلبها ..
عدال عدال ياسودا لا تنبطين من الحب ...
(عقدت حواجبها وهي تطالع ريان استغربت منه حركه واضحه ...
يهز راسه بشكل غريب ومفاجئ بين كل لحظه ولحظه ...

(ملاحظـــــــــــــــه ...
انا درست حالة النفصام بالشخصيه ...
وفعلا كذا هم ... يعني مااجيب شي من عندي __^ ...
وتكون هالمرض منذ الولاده ... لهم علاجات دائمه بس لا يمكن يشفون من هالمرض .. فقط يخفون منه
بين لحظات اذا استمرو بالعلاج .. لكن انهم يشفون منه بتاتا لا ابد ...
يحسون بأنفسهم انهم يتقلبون بين كل لحظه وثانيه ....
بس ريان مايبي يعترف بهالشي ويبعد نارا عنه من الخوف ...
ريان بالفعل يحب نارا ... ومايبيها تدري بمرضه ولا بيخسرها اكيد ....
أميره قربت من عندهم وهي تتنحنح ...
التفتو عليها بسرعه ... نارا الرتبكت شوي ولفت بتروح عنهم ....
-(ريان طالع اميره بنظرات حققققققققققققققد وكره غريب ... اميره خافت من نظراته ....
ريان قرب منها وهو يقول بشخصيته الثانيه :- أكرهج ....
أميره فتحت عيونها عل آخر شي ... لما التفتت عليهم وهم رايحين ...
تحاول تستوعب اللي حصل تو بس ماقدرت تفهم ...
لااااا هالجامعه فيها شي !!!
هذا مينون ولا شلون ؟؟؟؟
ولله من شفت حبيبته وانا غاسله يدين .... بس ولله قهر هو مزيون وهي تروع بذالأسود ...
نارا وهي رايحه بتدخل للمبنى .. سحبها يزيد من يدها وهو يقول :-
نارا ابي اقولج شي ضروري ...
-(سحبت يدها بقوه :- جم مره قلت لك لا تحاجيني ؟؟؟
-بس الموضوع ضرو .....
-(لفت عنه وراحت ...)
نوف مرت من جمب يزيد وهي تقول :-
بعد انت حاط عينك على نارا !!!!!!!! الله يصبرني بس ...
فج عنها قبل لا يصير لك شي موب طيب ...
-(يزيد حتى مالقها وجه ولا التفت عليها ... لف عنها وهو يفكر بمشكلة نارا وريان ...
وش الحل يايزيد ..؟؟ وش الحل ...
(من جهه ثانيه على الزرع وبالتحديد تحت الشجر ...
صقر منسدح وهو يفكر ....
رنا نطت عليه وهي تقول بدلع :- حبيبي ليش ماعاد صرت اشوفك كثير ...
-(طالعها بقرف وهو يقول :- وييييع ياشين حبيبي من حلقج ... لا عاد اسمع هالكلمه منج وانا من اليوم موب حبيبج
يعني لا عاد تنطرين مني أي شي ...
-(رنا حست بقهر وهي اللي تمووووت على صقر وهواه ...
وليش حبيت لك وحده ثانيه ...
-وليش ماتكون الاولى ؟؟؟ هه تتوقعين انج انتي حبي الاول ... مصدقه انتي اني بالاصل احبج ؟؟؟
يابنت وخري عني زييييييين ...
(وقف وهو ينفض من بنطلونه العشب ...
رنا جالسه وهي كابته قهرها وظيقتها من اسلوبه ....
(من جهه ثانيه ليان تشتغل عند الاشاره ...
ومن جهه اخرى عبدالمحسن بالغرفه تبع المستشفى وهو يفكر فيها برضو ...
"""""""""""""""""""""""""""""""
تولين طول الوقت تراقب حركات جوجو والدكتور طلال ...
لما انتهت المحاظره ....
طلال التفت على جوجو وهو يقول بقلبه ...
اناديها الحين ولا انتظر لين القاعه تفضى ؟؟؟ أي احسن انطر شوي ..
تولين كانت حاطه رجل على رجل وتراقبه من بعيد ولا حتى قامت ...
جوجو وقفت وهي تقول بابتسامه :-
توتي يالله قومي نروح ...
-(لما وقفت بتلحق جوجو ... لقت طلال يقول للجوجو :-
جواهر تعالي ابيج شوي ...
(تولين حطت يدها على فمها خايفه لايها تنفضح ...
بسرعه راحت عند جوجو ومسكتها مع يدها وهي تجرها وتقول بابتسامه متوتره :-
معليش دكتور طلال بس انا وجوجو بنطلع الحين السايق ينطرنا يالله باي ...
(جوجو انصدمت من تولين بس ساكته مافهمت شي ..
أما طلال حس بقهر من تولين خربت عليه الفرصه ...
شوي وهو يفكر :.....
لا يكون جوجو قالت لتولين عن الحجي اللي امس ..!!! يؤ لا ماتسويها جواهر ... ياربيه انا وش فيني مهتم لها وبرفيجتها ...
الروح احسن لي ...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفراشة اللامعة
*****
*****
avatar

انثى

الميزان

المشاركات : 4921

العمـر : 21

تعاليق : مشرفة القسم الأدبي

المزاج :

الدولة :

المهنة :

الهواية :

التسجيل : 22/01/2012

النقاط : 6659

التقييم : 187

رسالة sms



لو ڳان ﺎﻟﺈنسان . . [ يستغفر ]
ﺎڳثر مما ﯾشتڳي '
لوجد راحتہ قبل ﺎن يشڳي ..♥️

آستغفر ٱللہ العظيم ۆ آتوب اليہ


الأوسمة








مُساهمةموضوع: رد: توأمـ ولكنـ أغرابـ...في جامعه أمريكيه ...   السبت يوليو 21, 2012 3:14 pm


اليوم الليله حفلة جينفر .. بعيد ميلادها ..
كبيــــــــــــــــــــــــــــــر حييييل ...
وجنااااان بمعنى الكلمه وهو بهالقصر ...

المدعويين كثاااار وبالجامعه نصها مدعوه ....
ومنهم من ابطالنا .. فيصل اكيد وشلته ..
صقر وشلته ...
بس نوف ونارا مو مدعويين لكنهم بيقطون يوسعون صدورهم شوي بالحفله ...
أميره درت ان فيه حفله وفيصل بيحظرها .. قررت انها تروح لها ...
ريان وبرهوم ودحوم بيروحون ....
ويزيد كالعاده يتابع نارا خفيه ...
.............
فيصل وهو واقف قدام المرايه ومبتسم راضي عن شكله ...
وهو لابس ....

(وبقلبه يقول ....
فديت قلبج ياجينفر هذا احلى مافيج راعية حفلات ووناسه ... هههههـ ...
(من جهه ثانيه .... صقر بسرعه طلع من دولابه أول لبس قدام عيونه وهو أصلا موب رايق للحفله لولا برهوم ودحوم اصرو عليه ... ...
...مع العلم انو صقر مايهتم بالمناسبه يعني يلبس اللي متعود عليه بدون
مايهتم للأي احد .. ملابسه كلها سبورت بشكل غريب .. وهذا هو لبسه لهالليله
...

(وهو يطالع شكله بالمرايه تذكر ليان ....
عقد حواجبه يحاول ينساها .....
(أما نارا لبست مثل العاده أسود بأسود ...
بنطلون وبوت سبورت وقميص ضيق .. ألوانهم أسود وبس ...
دقت عليها نوف ...
-الو ...
-هلا حبيبي وينك جاهزه امرج ؟؟؟
-أي جاهزه وبسرعه لا تتأخرين نوف ..
-تامرين امر انتي .. ؤكي حبيبي دقايق ويايه لج ...
(ومن جهه ثانيه اميره في غرفتها بعد ماقررت تروح بدون علم امها اللي اكيد بتقول لها
لا مافيه روحه وش يوديك عند ناس ماتعرفينهم لا واختلاط بعد ...
وأخير وهي تطالع شكلها بالمرايه ...

وفوقها العبايه مفتوحه ....
تقول بصوت عالي شوي ...
انا اراويك يافصيلوه .... لازم الرجع كرامتي شوي من اللي قلته لي ...
(ريان وهو جالس بالصاله وحاط رجل على رجل يفكر بنارا اذا هي بتجي او لا ...
وكان لابس

وهو يقول للنفسه ... يارب عسى ماتنقلب حالتي بعد اليوم يارب مابي خلها تعدي على خير ...
يارب انا وش اللي ساويته ... أحها وانا عارف بمرضي ... وش نهايتي وياها بحبي لها ..
بس انا ابي اعرف اذا هي صج تحبني ولا لا ؟؟
(أما يزيـــــــد ...
قاعد يلبس جزمته وهو بهاللبس ...

جت على باله نارا .... بس مايدري ليه ابتسم لما تذكر شكلها ...
تنحنح شوي يبي يبعد هالابتسامه اللي مايدري وش سرها اصلا ....
(في قصر جينفر ...
الحفله ابتدت ....
الساعه ثمان الليل ....
فيصل دخل وهو يلتفت حواليه مبتسم على منظر الحفله الرائعه والقصر اجمل واجمل ...
حاس انه داخل روايه من روايات شكسبير الخياليه في هالقصر الكبير ...
جينفر تطالعه من بعيد وهي كانت بكامل اناقتها وجمالها المعتاد ...
راحت عند فيصل وهي مبتسمه بفرح عشان حبيبها اللي تمووت عليه ...
فيصل ابتسم لما شافها جايته ... فتح يدينه لها وهي اللي ماصدقت وضمته ...
هناها بصوت خفيف على عيد ميلادها ...
مسكته مع يده وراحت تبي تعرفه على معارفها وأصدقائها ...وماعندها غير كلمة ماي بوي فريند ...
الكل يحسدها على حظها بحبيبها القمه بالوسامه والأناقه ... والاخلاق وواظح عليه هادي ...ورزين ...
مر من جمبهم يزيد وهو يدور بعيونه على نارا بس ماحصلها ...
لقى وحده تدور بكاسات شراب خاليه من الوسكي ...
أخذ له وهو جالس على كنبه ينتظر نارا تبين ...
نارا وهي مع نوف دخلوا لحفله ...
الكل التفت عليهم بتقرف من اشكالهم الغريبه ... وليش لابسين هالملابس بهالمناسبه ..
نارا ماهمتها نظراتهم لها ولنوف .. وكملت طريقها بتروح توسع صدرها بأي شراب ويسكي ..
-نوف :~ نارو اسمعي ابي اقولج شي ...
-..................
-لا تكثرين من الشراب ترى انتي يروح عقلج بسرعه ولله خايفه عليج..
-ؤففففففففـ هذا اللي ناقصني انتي تعطيني نصايح ... وخري عني زين ..
(ريان وهو توه داخل شاف نارا رايحه صوب الكاسات والشراب ...
ابتسم وهو رايح لها ..
يزيد شاف ريان رايح للمكان معين ... قرر انه يتبعه ...
وقف وراح وراه ...
ريان من ورى نارا قال بصوت واطي ..
-حبيبتي هني وأنا مدري ..!!
-(نارا جمدت مكانها ماتوقعت بتحصل ريان هنا ...
(على صوت الموسيقى الهاااااديه ....
الكل هدى وعاشو وقتهم بهدوء وروقاااااااااان وسوالف وضحكات ...
لفت عليه نارا تطالعه تبي تتأكد انه هو ..
يزيد واقف من بعيد ويراقب الوضع بين ريان ونارا وهو خايف لو يصير شي ...
-(ريان مسك يد نارا وباسها وهو يقول :~ فديت قلبج تيننين من عرفتج ....
-..........................
-نارا حبيبتي ليش ساكته طول الوقت ابي افهم ؟؟؟؟
-شتبيني اقول ؟؟؟
-انتي مو جذي قبل .. انا اعرفج موب جذي موليه .. شنو اللي غيرج ....
-(طالعته وقلبها يعورها على حالها ... :- يعني ماتدري من وصلني لهالحاله برايك
-(عقد حواجبه :- لا !!!
-(جت بتتكلم بس فجأه لف عنها ريان وهو مسرع طالع من القصر ...
استغربت وش فيه .. بسرعه لحقته وطلعو برى ,...
يزيد تبعهم علطول ...
وقفت وهي تطالع ريان جالس عالكرسي برى بالحديقه المظظظظلمه ومنزل راسه بين رجوله وهو يهز روحه
ويأن بصوت خفيف ...
نارا خافت عليه .... حطت يدها على كتفه بس ريان وقف بسرعه وجرها مع يدها بقوه وهو يقول
بشخصيته الثانيه :- انتي شتبين لاحقتني بكل مجان ؟؟؟ اتركيني بحاااالي يابنت صج بديت اكره روحي بسببج
(نارا مجمده مكانها مو عارفه وش تقول ... يزي تحرك بيروح لهم بس وقف لما شاف نارا رايحه من عند
ريان وهي منزله راسها وواظح عليها الحزن ....
طالع ريان بكره كبييير ليش انه ماقدر حب نارا له ...
نرا بنت غير كل البنات تحمل بقلبها وداخلها غموووووض مو طبيعي ...
بنت صعب الواحد يفهم لها ...
يزيد انصدم من ريان اللي لف بسرعه ورى نارا وشدها بقوه له ثم ضمها وهو يقول بصوت واطي بين الهدوء
وصوت الموسيقى الهاديه طالعه لهم بالحديقه بشبه صوت من بعدها ...
نارا انصدمت من هالحركه بس ماقدرت تتحرك ..
حاسه بكل شي خدر بجسمها من الصدمه ..
مشوشه مو فاهمه أي شي
ملت من حالتها كرهت حياتها من هالحاله الي هي فيها مع ريان الغريب ...
يزيد يطالعهم من بعيد ...
علق نظراته عليهم وقلبه تزيد دقاتها ...
قلبه انقبض فجأه لما شاف هالحركه ...
غمض عيونه شوي وهو يسمع الموسيقى البعيده ويفكر بهالحركه ...
لما فتح عيونه ببطئ لقى ريان ماسك يدين نارا بقوه وهو يقول بتوسل :~
انا اسف ولله موب قصدي اجرحج بس كنت مخربط شوي يعني مدري شقولج ..
انشي حبيبتي اللي صار تو انسي وخلينا بواقعنا الحين ...
تكفين لا تكرهيني اذا شفتي مني هالحركات ولله موب قصدي ولله ...
-(عقدت حواجبها بس ماردت عليه ...
-سحبها للكرسي وجلسها جمبه وهو يقول :-
نارا ابي افهم انتي ليش بهالحاله جذي ؟؟؟ ليش ...ليش تتبعين الايمو ليش ؟؟؟
-(بهدوئها :~ مو انت كنت من الايمو ..
(ريان مارد عليها بس اكتفى بحركه وحده وهي انه سحب ذراعها يطالع الجروح والخطوط اللي مموسه نفسها
وواظحه آثاره صاير خطوط سودآ قديمه ...
طالعها ثم كمل :~ انا ماأتحجى عن الستايل ... انا اتحجى عن حالتج هذي ...
طالعي يدينج شلون ملعوبه فيها وألله العالم كيف باقي جسمج ...
انا يانارا كنت من الايمو كستايل وبس ... بس ماكنت متعمق بحركات الايمو ...
نارا حبيبتي سمعيني عدل ...
الايمو شخصيات منبوذه من المجتمع .. الايمو يودونك للطريج الهلاااااك بين الضلام والوحده ..
وانا مابيج تكونين وحيده جذي ...
حبيبتي انتي مو بس ستايل ... انتي أكثر من الستايل ... والدليل هالجروح اللي تجرحين فيها نفسج ..
نارا فيه شي يخليج تسلكين هالطريج الموحش ؟؟؟
-(ساكته وهي تطالعه يتكلم ... قالت بهدوء وكأنه ماحرك فيها ولا شي :~
أنــــــت السبب ...
-(يزيد كان يسمع كلامهم وهو متوزي ورى الشجر ....
-ريان سكت للحظات ثم قال بحنان اكبر وهو يشد على يدينها الصغيررره بين يدينه ...
نارا ممكن تسمعيني عدل ...
-...........................
-نارا اذا قصد جاني رحت وتركتج فصدقيني مو بيدي ... واذا قصدج انج
تتبعين الطريج اللي كنت عليه فأنتي غلطانه .. انا كنت ستايل وبس ....
طريجج غير عن طريجي السابق ..وبعدين ستايل او أكثر من ستايل .. كلها منبوذه من المجتمع
-مو محتاجه محبة احد ...
-بس انا مابيج تكونين منبوذه لأني اعرفج بنت تنحبين وتحبين وطيووووووبه ...
-(سحبت يدينها وهي تقول :~ ومنو قالك اني احب او ابي حد يحبني ...
-(ابتسم بلطف وبطريقته اللي خلاها تتعلق فيه ...
مسك يدينها مره ثانيه وهو يقول بابتسامه :~ يعني ماتبيني احبج !!
-(نزلت راسها وهي ساكته ...
-قولي لي ماتبيني احبج ؟؟
-....................
-طيب لا تتحجين لأنه مو بيدي .. قلبي يحبج غصب علي ...
-(سحبت يدها بقوه وهي تقول بحقد :~ انت واحد جذاب ... بكره بتقول ماحبج وبتتركني مثل ماتركتني قبل ..
(وقفت وهي مسرعه بتدخل القصر ...
يزيد منزل راسه وكلماتهم تتردد بأآذانه .... مايدري ليه قلبه يعوره ...
حاس بخنقه مايدري كيف يطلعها ...
رفع عيونه على ريان اللي ماتحرك من مكانه وهادي بدون أي حركه ...
دخل القاعه الكبيــــره وهو يدور على نارا ...
فجأه صدم بأميره اللي كانت تشرب عصير ...
لفت عليه معصبه لأن العصيرطاح عالأرض وانكسر ...
-انت هيه ماتشوف الله لا يعمينا ...
(يزيد مارد عليها بس اكتفى بكلمة ..
سوري ...
-لا موب سوري اذا على كلمة سوري ليش طلعو الشرطه عيل ؟؟؟
بس فجاه مالقت يزيد قدامها راح وطنشها ...
انقهررررررت وهي تسب بقلبها عليه ...
لفت بتروح تجيب لها كاس عصيرثاني ...
بس لقت فيصل واقف من بعيد ويضحك مع جينفر اللي لازقه بوجهه ...
ابتسمت بخبث وهي رايحه عندهم ..
-عبالك بتنحاش مني ..!!! لا ياحبيبي ... انا وراك والزمن طوييل..
-(التفت عليها وهو بقلبه .. اللـــهم طولك ...
-انتي شتبين الحين ابي افهم لاحقتني من العين لين هني كل ذا حب لي ؟؟
-(فتحت فمها وهي تقول بستهزاء :~ ايه تصدق ماعاد صرت اقوى فرقاك .. اقول طس عن ويهي ..
يايه اطلع جلمة ولد من عيونك يوم انك تتجرء وتقولها لي ...
-مسجينه لا يمكن اعتذر لج ... روحي بس عن ويهي احسن ...
-(طالعت جينفر بحتقار وقالت :~ هيه انتي ياشقرا ادخلي بخشته احسن ؟؟؟ وع عليج وعليه مدري شلاقيه فيه ..
وانت بطلع جلمة ولد من عيونك بس اذا عتذرت لي كل شي راح يكون ؤكي على ؤكي ...
-ماراح اقو لواذا عندج شي قوليه ...
-أي الجامعه بسجل فيها لو بالواسطات بعد وتشوف اذا ماطفشتك من حياتك فأنا ماكون اميروه ...
-طيب الحين ممكن تذلفين عن ويهي ترى موب رايق لج ...
-(أميره ماتحب احد يهينها ابدا عشان كذا قالت بصوت عالي :~
هيه انت .... ترى صج صجيتني صجيييتني كل يوم أحبج أحبج ... ياخي حدك هالشقرا
الخواجه وهدني بحالي ... لاحقني من العين لين هني كل ذا حب ؤفمنك يالغثيث ...
(الكل سمع كلامها اللي معليته بقوه .. التفتو على فيصل يطالعونه بابتسامه ساخره ..
فيصل فق خشته من الصدمه .. هذي شتقول مينونه ولا شنو ؟؟؟
بعد عن جينفر ولحق أميره ثم شدها بقوه وهو يقول :~ هيه انتي منو مصدقه روحج عشان تتشيطرين علي ؟؟
قالت ايش قالت احبها .. ياعمه احلمي على قدج فاهمه ...
فيصل لو بيحب ماراح يحب اشكالج ...
-(جرت يدها منه بقوه وهي تقول :~ ايه انت حدك ذيك اللي معطيتك اشكل ابو الخامس ولا قلتك ويه
واظح انك خااااق عليها لا تقعد ترقعها ؟؟؟
-(فيصل شبت بقلبه نار كانت طافيه من بعد الحفله ذي ... وموب رايق يتذكر السالفه مره ثانيه ...
مسكها مع ذراعها بأقوى شي لدرجة انها كتمت صرختها من الألم ...
-(قرب منها وهو يقول بصوت واطي :~ شفتي لسانج اذا ماعدليته وقسم بآيات الله لا أقصه لج بطريقتي ...
ولله لا اخليج تتحسفين على الساعه اللي عرفتيني فيها ..
وخصوصياتي لا تدخلين فيها يالملقوفه ... انا موب ناقص بزران مثلج فاهمه ؟؟؟
(دفها عنه ثم راح صوب بنات ثانيات غير جينفر وهو متعكر مزاجه ..
بسهوله جذب البنات وتلزقو فيه ...
اميره كانت تطالع الموقف وقلبها يشب قهررررر .. حست بعيونها غرقانه دموع من القهر ..
والألم بيدها ...
رفعت تطالع يدها ولقتها خطوط أصابعه اللي طبعت عليها وصارت حمرا مايله على بنفسجي شوي ...
رفعت عيونها وهي تغمض بقوه تبي تبعد دموعها ...
الانوار كانت خاااافته ... وبقوه .. والموسيقى الهاديه للحين على نفسها ...
بس شوي وشغلوا نوار صفرا اكثر ...
والموسيقى تغيرت الي موسيقى ثانيه مرحه شوي ..
طبعا غالبية اللي بالحفله اجانب ...
وقليل العرب بينهم اللي من الجامعه وغالبيتهم من غير الخليج ماعدا ابطالنا وكذا شخص ...
الموجودين بدو يرقصون بمرح أكثر ..
صقر ركب سيارته بيروح للحفله ...
وهو بطريق كان يفكر بليان ...
طوووول الوقت يفكر بليان ....
فجاه مع السرحان كانتبه للبنت اللي بالشارع ..
وبسرعه بغمضة عين صدم فيها ...
وقف السياره مرعوب من اللي صار ...
استوعب شوي انه صدم احد ...
نزل من السياره بسرعه وهو كان كاشخ ....
رفع راس البنت يطالع وجهها اذا صار لها شي ا ولاء ...
بس فجــــــــــــــــــــــــــــــــأه ...
انصدم من اللي تشوفه عيونه ...
ليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآن
اللي خذت تفكيره مله قدامه الحين وبين يدينه ...
ماقدر يحرك نفسه حس بكل شي تجمد بجسمه من الصدمه ...
دقات قلبه بدت تعلى وهو يشوف وجه هالبنت اللي لطالما اشتاق لها ...
مو مصدق انها بين يدينه الحين ...
بس بين يدينه وهي مو بوعيها ...
ومغطيها الدم ....
طالع شعرها المقصوووووص قص بوي ...
حس بألم بقلبه عاللي سواه في هالبنت المسكينه ...
صحى من أفكاره بسرعه ..
ثم جملها بين يدينه للسيارته رايح للصوب المستشفى ...
لما وصل نزل بسرعه وهو شايلها بخوووووف وتوتر ....
لما دخل المستشفى نادى بصوت عالي عالدكاتره والممرضات يحون يساعدونه ...
لأول مره يحس بالخوف في حياته على أي شي ...
مايبي تضيع هالبنت اكثر ماهو ضيعها ...
مايبي يكون السبب اكثر في تعاسة حياتها وبعيدن يجي ويخلص عليها ....
لما دخلوها للغرفة الطوارئ ..
جلس صقر عالأرض متوترررر وخااايف ...
يارب يارب انك تكون بعونها ..
يارب انط تشفيها يارب ...
ياربيه انا ليش جذي حضي ..؟؟ ياربييييييييييه ليش انا ساويت بالبنيه جذي ...
هالبنت غريبه خذت لي كل تفكيري والحين بتاخذ مني روحي من الخوف ...
يارب يارب انك تشفيها وتخليها للأهلها يارب ...
ؤففف الحين كيف اعرف عنوان اهلها ؟؟؟ بس اكيد بيخافون عليها ..
احسن شي انتظر لين تتعافى يارب ...
(بعد ساعه ونص طلع الدكتور صقر كان منزل راسه بين رجوله بظييقه ....
رفع راسه وهو يقول بسرعه واقف للدكتور :~ هاه دكتور بشرني .. البنت صارلها شي ؟؟
-(الدكتور حط يده على كتف صقر وهو يقول :~ لا الرتاح البنت بعافيه بس فيها رضوض بسيطه على جسمها ...
ويدها صار فيها كسر بس عملنا الواجب وجبصناها لها ...
يعني البنت لازم لها راحه ...
-(صقر جلس على الارض بخيبة امل .... عض شفته وهو مقهوووور من حاله ..
صقر شسويت انت شسويييييت بالبنيه ...
ياربيه وش اسوي انا الحين ...
ؤفففففـ مني ؤف ....
(وقف بسرعه وهو متجه للغرفة ليان ...
لما دخل عليها بهدوء وبدون احد يدري لأنه ممنوع الزياره الحين ...
بس صقر مايقدر ينتظر اكثر ...
لما دخل لقاها متسطحه وهي نايمه ...
قرب اكثر منها ...
وقف يطالع وجهها وجمالها اللي ماقد لاحظه ابدا ...
بس يحس هالملامح مئلوفه له بشكل كبير ...
ملامح مميزه يعرفها زيييييين ....
بس مايدري وين شايف هالملامح ومو مهتم يعرف وين شافها ...
تنهد شوي وهو يفكر كيف كان عميان من هالجمال الغريب ...
وكان اللي قدامه مو عربيه ..
جمالها جمال اجنبي مو عربي ...
رفع عيونه على شعرها القصييييييير ... أول مره يلاحظ لون شعرها الفاااااتح مايل للأشقر شوي ..
لهدرجه كنت عميان انا قبل عن هالجمال ؟؟!! ...
(مد يده بتردد ... لمس شعرها القصير مره ...
حس بقشعريره بجسمه ليش يحس انه هو السبب ورى كل هذا ...
البنت ماكانت جذي وبهالملابس القبيحه والولاديه ؟؟؟
ياربيه انا وش سويت للبنت ...
دخلت عليه ممرضه .. الرتبك وبعد يده بسرعه عنها وطلع ...
وكل تفكيره بليان اللي نايمه داخل ...
رفع يطالع اكمامه ولقى الدم ملطخه ...
حمد ربه انه ماصار لها شي اكثر من كذا ...
(نرجع لحفلتنا ....
أميره جالسه وهي حاطه رجل على رجل وتهزها بقوه من التوتر والقهر اللي بقلبها من فيصل وتراقبه ..
فيصل حاس بنظراتها بس مالقاها وجه ...
الفت غيصل على جينفر وهو مبتسم ...
مسكها مع يدها وسحبها للفوق بالدور الثاني ..
جينفر ابتسمت له وهم راقين فوق ...
أميره وقفت ماتدري ليش عندها فضوب تلحقهم ...
بسرعه ركضت وراهم بدون مايحسون ..
فيصل قال لجينفر تنتظره بالصاله ...
دخل غرفه شوي .. ثم طلع
وكل هذا تراقبهم أميره ...
لما طلع ابتسم وهو يقول للجينفر تدخل للغرفه ...
لما دخلو اميره نقزت تتسمع عليهم لما سكرو الباب ...
بس ماسمعت غير صراخ خفيف مع ضحك ...
عقدت حواجبها ..!!
شسالفه ...
(شوي كشرت اميره من الفكره اللي جت ببالها وهي تقول ...
صج حقير ووسخ ...
بس ماحست الا بفيصل اللي فتح الباب فجأه وهي ملزقه اذنها عالباب ...
طالعها بدهشه !!! كيف تتصنت عليهم بهالطريقه ...
أميره الرتبكت شوي ثم ابتسمت تصرف ...
فيصل كشر بوجهها وهو يقول :~
صج وقحه ... وصلت فيج تتصنتين علي لين هني ...
(براهيم رفيج فيصل جاهم وهو يقول :~ هاه وريتها الهديه حقتها ؟؟
-أي وشفها داخل البنت بتطير من الفرحه ولو ان الهديه موب لذاك الزود ههه .. بس اه من افكارك انت ..
(أميره قزت بعيونها اخل الغرفه ولقت جينفر جالسه وهي فرحانه بهديه عباره عن
بيت ورد متوسط الحجم ...
شكله خقاق ...
أميره فهمت انه بيراويها بس هالهديه وان تفكيرها راح لبعيد مره ... سكتت خجلانه من نفسها ومن اللي فكرته بفيصل ..
لما دخل براهيم عنهم ... التفت فيصل على اميره وهو يقول :~ انتي ونهايتها وياج ؟؟؟
-(لفت بتروح بس فيصل شدها مع يدها بقوه ونزل فيها للتحت ...
وهو يجرها كانت مصدومه ماتدري وش تسوي ومو عارفه وش ناوي عليه هو ...
طلعو برى القاعه الكبيره بين الحدايق ...
بعيد عن ضجة الضيوف ...
هدوووووء ..
مافيه غير اميره وفيصل ..
قيصل ماسك اميره للحين ..
اميره نزلت عيونها على يده ..
فيصل حس بنفسه بس ماهمه ..
بالعكس مسك بيدينه الثنتين يدها وهو يقول ..
-بقولج شي عني ممكن تسمعينه ؟؟؟
- .................. (ساكته وهي تطالع عيونه الساحره )
-(ابتسم فجأه وهو يقول :~ أحبج ...
-(فتحت عيونها أقوى شي من الصدمه وماقدرت تتحرك ... وكأن قدر نارا ينعاد للأميره ..
فيصل ضحك علطول وهو يقول :~ علام البنيه جمدت ؟؟ قولي من البدايه انج تحبيني وانتهى الموضوع
بلا ماتلاحقيني او أي شي ... عادي اذا تحبيني ؤكي .. راح أعطيج ويه ..
بس الجلمه اللي تو لا تنطرين مني اقولها لأني لعوب ومو لم الحب موليه ..
ااذا تبيني وانا لعوب براحتج .. واذا اهم مالج قلبج وكرامتج لا عاد اشوف ويهج وانسي اللي بقلبج لي سواء حب او كره
-(حست باهانه لها .. بقهر سحبت يدها وهي تقول :~ مسجين واثق من روحك وايد ..!!
-(بابتسامه حلوه :~ مايحق لي !!!!
-هاهاهاااا منو اللي لاعب عليك وقايل لك انك حلو اصلا ؟؟؟ انت حدك بنقالي ...
-طيب بما اني بنقالي ليش تلاحقيني من مجان للمجان ..!!!
-لأني ابيك تقول اسف وبعدها ماراح تشوف ويهي ..
-على شنو ؟؟
-على كلمتك لي ... ولد ...
-هههههههههههههـ ...صج غبيه ... عموما انسي اقولج اسف ... مستحيييل اعتذر لج فاهمه ؟؟؟
يالله اختاري .. تهديني وتفجيني منج ولا بتكونين خويتي بس مع لعوب يعني موب جديه موليه ؟؟
(فيصل يقول لها هالكلام عشان يفتك منها ولا عاد يشوف رقعة وجهها اللي طفش منه ..)
-(ابتسمت وهي تقول بخبث :~ ولله شكلك انت اللي تحبني موب انا ..!!
-(كشر بقرف وهو يقول :~ قللت احبج انتي ..!!! (سكت شوي ثم ضحك بقوه :~
هههههههههههههههههههـ .. تبين تردين كرامتج لأني رفضتج ؟؟
-(فتحت فمها مفهيه من ثقته بنفسه الكبييييييره ... عضت شفتها وهي تقول :~
آخر واحد أفكر فيه هو انت فاهم .. والحين ضف ويهك عند حبيبتك قبل لا تبجي ..
-غايره ..!!
-(طفشت من جد منه وهذا هو اللي يبيه :~ ؤففففففففففففففـ صج واثق ثقه عميااااء .. يالله بس وخر عني ..
(لفت بتروح وسمعته يقول بصوت عالي:~
ياحلوه سمعي مقطع من هالشعر مني ....
(وقفت وهي ملقيته ظهرها ...
(ابتسم ثم قال :~
بعنا فينا واشترينا ...
ولا درينا بثمن ..
الغدر مننا وفينا ...
لا تقول من الزمن ...
الوهم يكبر ويكبر داخل الاوهام هم ...
الالم يكبر ونكبر داخل الالام غم ..
ليه ليه كل كف جبرتنا ... لملمتنا وكسرت ..
ليه كل كف حظنتنا .. شتتنا ورحلت ...
يعني هي هذي الحياه ..!!!!
(راح لها وهو يقول بصوت اشبه بالهمس ...
هكذا الدنيا تدور .....
(عقدت حواجبها مو فاهمه شي رفعت راسها ولقته رايح صوب القاعه داخل ...
سكتت تفكر وش قصده بقصيدته ؟؟ وآخر كلمه وش قصده مافهمتها ..!!!
(أخيرا قررت انها تروح من الحفله لأنها ماستفادت أي شي غير الحيره ...
فيصل وهو كان واقف مع جينفر التفت على اميره اللي دخلت تاخذ شنطتها ... التفتت عليه
وعلقت نظراتها عليه ... فيصل ابتسم ثم لف على جينفر وباسها مع خدها بشكل مفاجئ للجينفر نفسها !!!
أميره تنهدت بظيقه غريبه تحس فيها ... بعدت عيونها عنه ولفت طالعه من القصر كله ..
فيصل التفت عليها وهي ملقيته ظهرها طالعه ...
سكت للحظات وهو يفكر باللي سواه معها ..
هل هو كان قاسي معها ولا لا !!! بس هذي الطريقه الوحيده اللي تتركه بحاله ..
نسى موضوعها بسرعه ولا همته ...
أما اميره طول الوقت تفكر بكلاماته وآخر حركه له مع جينفر قدامها ...
(نارا وهي جالسه تطالع الاحتفال بعيد جينفر ...
حست بأحد جلس جمبها ..
مالتفتت وماهمها من اللي جمبها ...
يزيد قال :~ نارا ضروري تسمعيني ..
-..........................
-نارا عشان روحج لازم تسمعيني ... ضروري لصالحج انتي وبس ...
-..........................
-(تنهد وهو جاي بيقول السالفه بس مامداه الا ونوف جت قدامهم وهي تسحب نارا وتقول :~
انت ماتفهم هد نارا بحالها ..
(نارا طالعتها ثم سحبت يدها بقوه وهي تقول :~ ومنو انتي تتحكمين فيني .. لا انتي ولا هو ..
(لفت عنهم وراحت صوب الشراب والوسكي ..
يزيد حس بقهر ..
وقف رايح لها بس وقف لما شاف ريان جمبها ...
نارا التفتت على ريان بس ماتكلمت وبقت على نفس هدوئها ...
شربت الوسكي بدون ماتلتفت على أي احد منهم ...
جلست على الكرسي وهي مو بعقلها ...
يزيد وهو يراقب الوضع ...
ريان يحس بحب كبير لهالبنت الكئيبه والغااامضه ...
وده يضمها له ولا يتركها لأي احد ثاني ....
قرب منها وهو بنفسه يضمها بقوووه ...
يزيد وصلت معه من ريان كل شوي ضام البنت ..وهو متقرف أكثر من نارا ليش انها
تسمح لواحد مثل هذا يضمها وكأنهم بكندا ولا مو عرب ... والحين يستغل
الفرصه دامها سكرانه ..
راح بسرعه وشد ريان بقوه وهو يقول :~ هد البنت بحالها ياقذر ..
-(لف عليه ريان وهو رافع حاجب :~ ومنو حظرتك تيي تمنعني من حبيبتي ..
-(حس بنار جوى قلبه من كلمة حبيبتي .. بدون مايحس عطاه بوكس قوي ..
للعلم ان يزيد جسمه ضخم شوي ومعضل وقوي بشكل مو طبيعي ... بما انه يلعب حديد وأثقل انواع الحديد
يعني بضربه وحده يترك اللي قدامه يفقد الوعي .....
ريان طاح عالأرض وهو متألم بشكل مو طبيعي ... مسح الدم اللي نزل من فمه بس تفاجئ لما حس
بضرس من ضروسه يهتز من الضربه تو ...
رفع راسه بقهر بس حاس انه مو قاوي يقوم من الألم ...
الكل سكت يطالعهم ...
فيصل استغرب وش اللي صاير ...
جينفر توترت لا يخرب حفلها من هذولي ...
يزيد يضغط على يدينه بقووووه يحاول يضبط اعصابه اللي تلفت من هالليله ...
لو يوقف اكثر قدام ريان الحين يمكن يخلص عليه ..
عشان كذا التفت على نارا اللي مو حاسه بأي شي ...
رفعها بين يدينه وهو طالع من القصر كله ...
بقلبه نار يحاول يهديها من خلال تنهداته ....
سيارته سبورت وهي ...

ركبها بالكرسي جمبه وهي تتمتم كلام مو فاهمه ...
ركب السياره بقل صبر من ريان ...
ومشى بطريقه بسرعه ........................
(انتهى الجزء ...
وانتظروني بالجزء القادم ...بااذن الله ...
آرائكم وتعليقاتكم ......
سلملم ....


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فراشة بلا اجنحة
**
**
avatar

انثى

الميزان

المشاركات : 263

العمـر : 14

المزاج :

الدولة :

المهنة :

الهواية :

التسجيل : 10/08/2012

النقاط : 300

التقييم : 3

رسالة sms ضع النص الذي تريده هنا

مُساهمةموضوع: رد: توأمـ ولكنـ أغرابـ...في جامعه أمريكيه ...   الجمعة مارس 27, 2015 6:22 am

روووووووعةة و التكملة مالها بعد مشوقةة كثيير 
و النهايةة حلوووةة  .bb.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
توأمـ ولكنـ أغرابـ...في جامعه أمريكيه ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النورس  :: ˚ஐ˚◦{ ♥ القسم الأدبي ♥}◦˚ஐ˚ :: القصص والروايات -
انتقل الى: