منتديات النورس
عزيزي الزائر مرحبا بكـ

يرجى الدخول أو التسجيل إذا كنت ترغب في الإنضمام إلينا

تذكر أن هذا المنتدى يحتاج لتفعيل تسجيلك من الإيميل

شكراً



منتديات النورس

أفضل منتدى عربي
 
الرئيسيةأفضل منتدى عربياليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تاريخ المكتبات الليبية ودورها في حفظ ونشر الثقافة والتراث الأدبي ( بحث ) ،،،

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: تاريخ المكتبات الليبية ودورها في حفظ ونشر الثقافة والتراث الأدبي ( بحث ) ،،،   الثلاثاء فبراير 17, 2009 9:33 am

تاريخ المكتبات الليبية ودورها في حفظ ونشر الثقافة والتراث الأدبي


المكتبة العمومية ( مكتبة الأوقاف ) :
هي أول مكتبة عامة تم افتتاحها في 3 رجب 1316هـ [16/11/1898ف] احتوت على ما هو موجود في المساجد، كما (اشترت الولاية 310 كتاباً من مخلفات مفتي الولاية "كامل بن مصطفى" وأهدى لها الحاضرون يوم الافتتاح 1200 مجلداً في مختلف العلوم والفنون، وضم لها جميع الكتب الموقوفة بمدارس الولاية حفظاً لها من الضياع)(11) وهي التي تحولت إلى (مكتبة الأوقاف) فيما بعد ومقرّها مدرسة مصطفى الكاتب بباب البحر، ثم ضُمت إليها مكتبته ومكتبة "أحمد باشا القرمانلي" ومكتبة "عثمان باشا الساقزلي" ومكتبة "أحمد النائب"(12).
لقد نالت مكتبة الأوقاف اهتمام المثقف "إسماعيل كمالي" إلى حين وفاته عام 1936ف، فهو الذي سعى إلى إنشاء مبنى خاص بها في عمارة الأوقاف بميدان الشهداء، جرى افتتاحها الرسمي عام 1939ف، وفي عام 1933ف، احتوت المكتبة )على 2000 مجلد من الكتب العربية والإسلامية مع بعض النشرات والمجلات يستفيد منها طلبة المسلمين والقضاة والمهتمين بالشؤون الإسلامية)(13) ثم انتقلت المكتبة إلى مقر ثالث في باب الحرية عام 1979ف، وأخيراً آلت إلى مكتبة مركز جهاد الليبيين للدراسات التاريخية عام 1984ف، ويبدوان هذا التنقل قد عرّض محتوياتها للسرقة والضياع والتلف، فحتى أوائل الستينيات (احتوت المكتبة على مجموعة نادرة من الصحف التي صدرت في العهد العثماني و لا يسمح بالإعارة الخارجية فيها لوجود نسخ نادرة ومهمة)(14) فهي المكتبة التي تعاقب على أمانتها المثقفين والأدباء مثل: أحمد الفقيه حسن، أحمد قنابة، محمد الجفايري .. وغيرهم.

المكتبة الحكومية :BIBLIOTECA DEL GOVERNO
وفقاً للقرار 418 الصادر بتاريخ 26/1/1917ف، تأسست المكتبة الحكومية في إحدى قاعات القلعة بالسرايا الحمراء في طرابلس؛ لحفظ القوانين والدوريات الجارية، إلى جانب اقتناء مجلدات المكتبات الخاصة أو المملوكة سابقاً للمكتب السياسي العسكـري، كان قد صدر في 13/10/1923ف، بشأنها المنشور الولائي رقم 32 الخاص بوضع اللائحة التنظيمية لسير العمل بهذه المكتبة، جرى تطبيقه من تاريخه حتى العام 1930ف، حينما تم نقل المكتبة أسوة بدواوين الحكومة الأخرى من القلعة إلى شارع الشط حيث قصر الحكومة، لتفتح أبوابها للموظفين فيها فقط، يتولى إدارتها "جوزيبي ستراتي Giuseppe Starati" حتى عام 1951ف، وكانت قد بلغ حجم مقتنياتها حوالي 15 ألف مجلد وبناء على قرار من أحد رؤساء المستعمرة في فترة الاحتلال الإيطالي فتحت أبواب الإعارة الخارجية للمستفيدين خلال فترة الدوام الرسمي.
في عهد الإدارة العسكرية نقلت المكتبة إلى مقرّها الحالي خلف )مدرسة الفنون والصنائع الإسلامية( بتاريخ 14/5/1947ف، بقرار من مدير المعارف الميجور "ستيل قريق Steel Greig" بعد ضم محتويات مكتبات كل المدارس الإيطالية المجاورة لها، حيث عرفت ب)المكتبة المركزية( لإدارة المعارف وصارت مكتبة عامة حتى تحولت إلى )المكتبة الحكومية( عام 1952ف، تتبع لوزارة المعارف ثم وزارة التربية والتعليم ثم وزارة الإعلام فيما بعد، حتى استقرت تسميتها في الشهر الثامن من العام 1970ف، باسم (مكتبة مصطفى قدري معروف) الذي كان مربياً من مدرسي الرعيل الأول تولى مهام التدريس في الكلية الإسلامية العليا، لقد ظلت أغلب مقتنيات هذه المكتبة باللغة الإيطالية ( تتجاوز 20 ألف مجلد )(15) ووصلت عام 1959ف، إلى 29 ألف مجلد خاصة بعدما بدأت إدارة المكتبة في اقتناء الكتب والدوريات العربية.
حين صدور اللائحة التنظيمية للمكتبة عام 1965ف، أتاحت الإعارة باستثناء المجلات والجرائد، أما القوانين والجرائد الرسمية والصحف الإخبارية يسمح بإعارتها بناء على طلب خاص، كما أحدث التعديل القاضي باقتناء المطبوعات وتنفيذ قانون الإيداع - باعتبارها مركزاً للإيداع - تغييراً استوجب (تزويد المكتبة بالكتب العربية والجرائد والمجــلات المحلية بداية من العـام 1967ف، والبدء في سحب مجموعات الصحف والمجلات والجريدة الرسمية للعمل على تجليدها)(16)، فهي تحتوي على قسم خاص بليبيا ( يضم طائفة هامة من المطبوعات النادرة، خاصة الدوريات والتقارير والمطبوعات الحكومية بمختلف اللغات الأجنبية)(17) لكن مقتنيات المكتبة القيّمة قد تعرضت للإهمال والتلف نظراً للظروف الإدارية غير المستقرة، وبسبب التخزين في غرف سيئة التهوية ملأ بالغبار والحشرات، أدت إلى تهالك الصفحات، كما تلفت المجلدات التي تعاني من هذا الوضع المتردي منذ أكثر من ربع قرن، مما يجعلها غير متاحة سواء للإطلاع أو للاستفادة منها، ولا يشير الرصيد القليل المتاح منها، على رصيدها الحقيقي بسبب التخزين المديد للعناوين في ظل تعذر الوصول إليها في المخازن المغلقة.

مكتبة النادي الأدبي :
عقب قيام الجمهورية الطرابلسية دعا الكومنداتور "نيقولي" كل من : سليمان الباروني، حسونة باشا، أحمد المريض، الهادي كعبار، محمود أبورخيص، عبد الرحمن البوصيري، حسن قورجي، عبد الرحمن عزام..للمناقشة بشأن إنشاء مكتبة عامة خصصت لها الحكومة 60 ألف فرنك، على أن تبنى دار الكتب على أصول المعمار العربي في مكان بعيد عن الغوغاء، طلق الهواء، وأن تحوي من الكتب العربية والافرنجية أكبر عدد ممكن ((18) هذا المشروع الذي لم يتحقق في حينه، مما دعا )حزب الإصلاح الوطني( المنبثق عن الجمهورية الطرابلسية إلى تأسيس )النادي الأدبي بهدف إحياء اللغة العربية، وتأسيس مكتبة للمطالعة وإلقاء المحاضرات.((19)
في فترة الاحتلال الإيطالي ووفقاً لبنود القانون الأساسي تأسس )النادي الأدبي( عام 1920ف، بالقرب من مقرّ (مدرسة الفنون والصنائع الإسلامية ) كأول مشروع تعليمي ثقافي اجتماعي، يهدف إلى إحياء اللغة العربية، تكونت له مكتبة (زاخرة بالكتب والمجلات التي كانت تصدر في العواصم العربية، كما نالها الرفد المادي والمعنوي من أعلام ذلك العصر)(20) فهو النادي الذي صدرت عنه أوائل المطبوعات العربية من الكتب المنهجية لتلاميذ مدرستي (حزب الإصلاح الوطني) و (مكتب العرفان) كما أصدر "عبد الله جمال الدين الميلادي" عدد واحد من دوريته (الإصلاح) عن الحزب الوطني الذي انبثق النادي عنه، إلى حين توقفه وإغلاقه مع ظهور الحكم الفاشيستي ورموزه عام 1922ف، (الذين لاحقوا رئيسه " أحمد الفقيه حسن " وقاموا بتفتيش بيته وصادروا أوراق النادي)(21).
في عهد الإدارة البريطانية تم بعث النادي من جديد في 30/7/1943ف، وجرى السماح من السلطات بافتتاح النادي بعد جمع التبرعات له (برئاسة "أحمد الفقيه حسن" ونيابة "بشير بن حمزة" وعضوية "محمد الباهي، أحمد العالم، الطاهر الشريف، أحمد الحصائري، محمد توفيق المبروك"..)(22) وزوّده مكتب العلاقات العامة البريطانية ضمن استجابته للمطالب الوطنية (بالصحف والمجلات و500 مجلد كدفعة أولى لإنشاء مكتبة)(23) وأقيم في النادي الأدبي (حفلة شائقة بمناسبة افتتاح المكتبة التي أهدتها دائرة الاستعلامات للنادي، وهي تحتوي على طائفة كبيرة من الكتب ومجموعة نادرة من المخطوطات)(24) ولكن بعد تصاعد الأحداث، تحول النادي إلى حزب سياسي، ثم آلت المكتبة فيما بعد إلى مكتبة الأوقاف كما آلت مكتبة )المدرسة الإسلامية العليا ( إليها أيضا عقب توقفها عن مهامها التعليمية في الأربعينيات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبراس غزة
*********
*********
avatar

ذكر

المشاركات : 8572

تعاليق : مساعد إداري

المزاج :

الدولة :

المهنة :

الهواية :

التسجيل : 27/03/2009

النقاط : 12666

التقييم : 546

رسالة sms في الدنيآ ثلآث [ أمـل ، ألـم ، أجر ] فعشْ الأولى ~ و تحمّل الثانيه ~ لأجلْ الثّالثه ]
mms
هُناك أربعة أشياء لا يمكنك استرجاعها : الحجر إذا رميتَه ، الكلمةُ إذا قلتها ، المناسبة إذا فقدتها ، الساعةُ إذا مرّت

الأوسمة






مُساهمةموضوع: رد: تاريخ المكتبات الليبية ودورها في حفظ ونشر الثقافة والتراث الأدبي ( بحث ) ،،،   الجمعة يونيو 12, 2009 5:25 pm

تراث رائع وطرح للموضوع اااروع

يسلمووووووووووووووووو ااايديك ياغالي

تحياتىىىى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.nawraas.net
المنسيه
*****
*****
avatar

انثى

الاسد

المشاركات : 6786

العمـر : 29

المزاج :

الدولة :

المهنة :

الهواية :

التسجيل : 19/03/2009

النقاط : 8219

التقييم : 101

رسالة sms لاااااااااااا احمل الورد احمل طوق احزاني
mms أعلـــــــــــن موتي فقد مت حرقا بلوعتــــي

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ المكتبات الليبية ودورها في حفظ ونشر الثقافة والتراث الأدبي ( بحث ) ،،،   الخميس يونيو 25, 2009 12:01 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة الزهور
*****
*****


انثى

الجوزاء

المشاركات : 75737

العمـر : 34

المزاج :

الدولة :

المهنة :

الهواية :

التسجيل : 09/03/2009

النقاط : 101796

التقييم : 846


مُساهمةموضوع: رد: تاريخ المكتبات الليبية ودورها في حفظ ونشر الثقافة والتراث الأدبي ( بحث ) ،،،   الخميس يونيو 25, 2009 1:32 pm

كل الشكر لروعة موضوعك

ورقي طرحك

تحياتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تاريخ المكتبات الليبية ودورها في حفظ ونشر الثقافة والتراث الأدبي ( بحث ) ،،،
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النورس  :: ˚ஐ˚◦{ ♥ القســـم الثقـــافي ♥}◦˚ஐ˚ :: البحوث والمعلومات العامة -
انتقل الى: