منتديات النورس
عزيزي الزائر مرحبا بكـ

يرجى الدخول أو التسجيل إذا كنت ترغب في الإنضمام إلينا

تذكر أن هذا المنتدى يحتاج لتفعيل تسجيلك من الإيميل

شكراً



منتديات النورس

أفضل منتدى عربي
 
الرئيسيةأفضل منتدى عربياليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ¸¸. المَكتبــــة النَفسِيَّـــــة, ... } .¸¸۝❝

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة على جبين القمر
*********
*********
avatar

انثى

الاسد

المشاركات : 18362

العمـر : 24

المزاج :

الدولة :

التسجيل : 25/11/2011

النقاط : 27035

التقييم : 1183

رسالة sms

لم أعد أنصصدم بَ آي أممر أياً ككآن ‘(

ولم أعد ٱتذگر آي شيء ,

ولم أعد أفكر ٱو أهتم ﺑ ٱيٓ شيء

فُ محآجر عينيٓ جفت و . .

جهآزيٓ آلعصبي ميت

,وفقدت ذاگرتيٓ وإهتمامآتي

گل شيٓء ٱصبح ( عآآآدي )

ولم يعد ٱيٓ شيء مثير للأهتمآم .. !!



mms


ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺳﺘﻤﻊ
ﻟﻜﺎﻇﻢ ﻳﺮﺩﺩ ﺑﺤﺰﻥ :
ﻋﻠﻤﻨﻲ ﺣﺒﻚ ﺃﻥ ﺃﺣﺰﺯﻥ...
" ﺗﺬﻛﺮﺗﻚ ! "
ﻭﺑﺪﺃﺕ ﺃﻓﻜﺮ ﻣﺎﺫﺍ
ﻋﻠﻤﻨﻲ ﺣﺒﻚ ..؟؟
ﻓﻜﺮﺕ ﻛﺜﻴﺮﺍً ﺟﺪﺍً ,
ﺛﻢ ﺑﺪﺃﺕ ﺃﺭﺩﺩ ﺑﻬﺪﻭﺀ :

ﻋﻠﻤﻨﻲ ﺣﺒﻚ ﺃﻥ ﺃﺩﺧﻞ
ﻣﺪﻥ ﺍﻟﺨﺬﻻﻥ ﻣﻦ
ﺃﻭﺳﻊ ﺃﺑﻮﺍﺑﻬﺎ ,
ﻋﻠﻤﻨﻲ ﺣﺒﻚ ﺃﻥ
ﺃﺻﻤﺖ ﻭﺃﻧﺎ ﻓﻲ ﺃﺷﺪ
ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻷﺑﻜﻲ ,
ﻋﻠﻤﻨﻲ ﺣﺒﻚَ ﺃﻥ ﺃﺿﺤﻚ

ﻭﺃﻧﺎ ﺑﻘﻤﺔ ﺧﻴﺒﺘﻲ ..
ﺣﻘﺎً ...
ﻋﻠﻤﻨﻲ ﺣﺒﻚَ ﺃﺷﻴﺎﺀً ﻣﺎﻛﺎﻧﺖ ﺃﺑﺪﺍً ﻓﻲ
ﺍﻟﺤﺴﺒﺎﻥ !!














الأوسمة







مُساهمةموضوع: ¸¸. المَكتبــــة النَفسِيَّـــــة, ... } .¸¸۝❝    الجمعة مارس 16, 2012 11:45 pm



[/size]
[right]








كِتـــــــاب عِلمـ النَفس العَصَــــــــــبِي...





الطبعة الأولى 2001


وتوجد طبعة جديدة من جزأين وتقع في 850 صفحة لا يتناولها الموقع بالتفصيل
سنة النشر


يقع الكتاب في 473 صفحة، تتضمن عشرة فصول. ويتناول الكتاب العلاقة بين المخ بمراكزه ووظائفه المختلفة من ناحية، والسلوك الإنساني من ناحية أخرى. ويبدأ بتعريف لعلم النفس العصبي ومن هو الإخصائي النفسي العصبي وكيفية إعداه ومتطلبات هذا الإعداد،. كما يتناول الكتاب النواحي التشريحية والوظيفية للجهاز العصبي المركزي وخاصة المخ. ثم يتعرض للتناظر المخي لنصفي المخ، سواء التناظر التشريحي أو الوظيفي. ويتناول الكتاب في فصوله بعد ذلك العمليات العقلية العليا كالانتباه والذاكرة واللغة والوظائف الانفعالية والسلوك المكاني، وأخيراً التفكير والوظائف التنفيذية. بعد ذلك يستعرض الكتاب طرق البحث المختلفة في مجال الأبحاث النيوروسيكولوجية، ثم عمليات التقييم النيوروسيكولوجي من حيث متطلباته ومحكات اختيار بطاريات التقييم المختلفة، وتطبيقات هذا التقييم بشكل عام، وفي مجال الأطفال والمسنين بشكل خاص، وينتهي الكتاب بكيفية كتابة التقرير النيوروسيكولوجي. وفي ذيل الكتاب يوجد ثبت بالمصطلحات الخاصة بعلم النفس العصبي مترجمة للغة العربية كمحاولة لتوحيد ترجمة المصطلحات بما يساعد على لغة تواصل واحدة
ملخص عن الكتاب


فصول الكتاب


1-
علم النفس العصبي: النشأة والأهمية


ويتناول تعرف علم النفس العصبي، وأهمية دراسته، ومتطلبات إعداد الإخصائي النفسي العصبي، ومستقبل هذا العلم


2-


الجهاز العصبي: تشريحة ووظائفه


ويتضمن الأنسجة العصبية، وتقسيم الجهاز العصبي، والإصابات المختلفة التي يمكن أن تصيبه، ثم المخ بنصفيه الكرويين وفصوصه المختلفة (الجبهي والصدغي والجداري والمؤخري)، والجهاز الطرفي (النطاقي)


صور الجهاز العصبي



3-
تخصص وتناظر نصفي المخ


ويتناول اللاتناظر التشريحي والوظيفي، والدراسات التي تناولت تخصص نصفي المخ، وتفضيل استخدام اليد، ونظرياته


4-
الوظائف العليا


ويتناول وظائف الانتباه والذاكرة واللغة واضطراباتها(الأفيزيا، وصعوبات القراءة، والعمليات الحسابية)، والسلوك المكاني، والوظائف الانفعالية، والتفكير والوظائف التفيذية




5-
طرق البحث والتشخيص في علم النفس العصبي


ويتناول الملاحظات الإكلينيكية، ودراسات الأمخاخ المقسومة، ورسام المخ، والحقن بأميتال الصوديوم، وقياس الموصلات العصبية، والتصوير الدماغي سواء التشريحي منه (الأشعة المقطعية، والرنين المغناطيسي) أو التصوير الوظيفي (قياس كمية الدم بالمخ، والتصوير بالبوزيترون، والرنين المغناطيسي الوظيفي



6-
التقييم النيوروسيكولوجي


ويبدأ بنظرة تاريخية، ثم متطلبات عملية التقييم، ومشاكله، ومحكات اختيار أداة التقييم، وبطاريات التقييم المختلفة كبطارية هالستيد-رايتان، وفحص لوريا العصبي، وبطارية لوريا نبراسكا، وغير ذلك من بطاريات. ثم يستعرض كيفية استخدام اختبارات الذكاء في التقييم النيوروسيكولوجي، واختبارات تقييم الإصابات العضوية كاختبار بندر-جشطالت، واختبار بنتون للاحتفاظ البصري، واختبار التعقب، وأخيراً اختبارات تفضيل اليد



7-
تطبيقات التقييم النيوروسيكولوجي


ويشمل تقييم الاضطرابات الوظيفية في مقابل الاضطرابات العضوية، وتقييم إصابات الرأس،، واضطراب المخ الخفبف، وتقييم التدهور العقلي، وتقييم الوظائف العقلية العليا، والوظائف الحسية، والتوجه المكاني، وفصوص المخ، وتقييم الوظائف التنفيذية



8-
التقييم النيوروسيكولوجي للأطفال


ويتضمن البطاريات المختلفة المستخدمة في تقييم الوظائف المخية لدى الأطفال، وتطبيقات هذا التقييم



9-
التقييم النيوروسيكولوجي للمسنين


ويبدأ الفصل بتناول التغيرات التي تصيب المسنين نتيجة كبر السن، والاعتبارات الواجب اتخاذها عند تقييم هذه الفئة العمرية، والاختبارات المستخدمة في تقييم المسنين، كاختبار تقييم العته، واختبار جريشام، واختبار الحالة العقلية المصغر




10-
كتابة التقييم النيوروسيكولوجي





مركز الدراسات النفسية م.د.ن.
النفس المغلولة



[color=lime][img]br /br /br /font face=][color=lime][img]br].........................[/font">


[color=lime][img]br /br /br /font color=][img]br][size=16]قـواتنـا محتشـدة وغـايتنـا واضحـة[/font">
والـعـدو يقـوى يـومـا" بعـد يـوم
ونحـن فـي ذروة بـعـدها الانحـدار
هـنـالك مـد فـي اقـدار الـرجـال
بسـبـب الفيضـان الـذي يقـود للظـفر
وعنـد التغـاضي عنـه فـان رحلة الحياة
ستستقـر فـي الميـاه الضحلـة و التعاسة
و فـي خـضـم البحـر نـطفـو الآن
فاما الاندفاع مع التيار المؤاتي واما الخسران
بهذه الابيات لبروتوس استشهد صموئيل هانتنغتون ليخلص الى القول ان على الغرب ان يتعلم الابحار في المياه الضحلة. وبانه من العبث تكرار تجربة بروتوس الذي خاض بالفيضان فمني بالهزيمة. لذلك سيكون من العبث ان يستمر الغرب في سياسة احتواء النفوذ. فهذا الاستمرار مخالف لمنطق الامور والتطور الطبيعي حيث يتسع نطاق نادي الدول النووية ومالكة اسلحة الدمار الشامل المختلفة.


بالانتقال الى الصراع العربي الاسرائيلي نجد ان امتنا قد أدمنت الابحار في المياه الضحلة. فبات مواطننا يعيش بمتوسط دخل فردي متدن مع قناعة عميقة بالاستمرار في المطالبة بحقوقه. واستعداد يرعب الآخرين للموت في سبيل هذه الحقوق. ولكن ماذا عن الآخر الاسرائيلي؟ وماذا عن دوره الوظيفي الذي يجسد اختبار القوة الاميركي فيحول المنطقة الى مختبر لامتحانات هذه القوة؟. وهذه الاسئلة تطرح نفسها بقوة بعد ان وصل الصراع الى التنميط الذي يعكس احتمالات التصرف الاميركي امام العدو البديل المنتظر. فقد تحول المفهوم العالمي للصراع من العسكري الى الاقتصادي ومنه الى الافتراضي. حيث يتكلم الاستراتيجيون الاميركيون اليوم عن الحرب الافتراضية أو حرب المعرفة (روزنفلت واركيلا). وهذه التحولات تجبرنا على ادخال تعديلات على اساليب تعاطينا مع الآخر الفعلي (اسرائيل) والرمزي (الولايات المتحدة ومعسكرها). وهو تعديل يجب ان يركز على المواضيع المفصلية التالية:


1.تخطي مبدأ التجاهل
بقينا لفترة طويلة ولظروف معلومة نعتمد سياسة تجنب الخوض في التفاصيل مع التعجل في استخلاص النتائج النهائية في صراعنا مع اسرائيل. وهذا التجنب كان يقتضي تجاهلنا للقدرات الاسرائيلية الاعلامية ولتفوقها في اعتماد دبلوماسية الابواب الخلفية. لكن ثورة المعلومات اصبحت تضع جمهورنا في مواجهة مباشرة مع المعلومات التي تعمدنا تجاهلها طيلة عقود. فهل نترك جمهورنا ليتلقى هذه المعلومات من مصادر مشبوهة ومضللة؟
ام ان من واجبنا ان نعرضها عليه وان نضعها بمتناوله وفق سياقاتها التاريخية الموضوعية؟.
وهل نترك لدبلوماسية الابواب الخلفية ان تحول جماعات عشوائية الى الفعالية والتأثير؟.
عبر دعمها اعلاميا" وماليا". بحيث تتخطى هذه الجماعات الكتل الوطنية المعبرة بصدق عن الجمهور.
2.الوقاية من فيضانات المعلومات
يمكن اختصار استراتيجة مواجهة تسرب المعلومات مع عصر الاتصالات بانها قائمة على مبدأ الاغراق المعلوماتي. بحيث يجري ضخ المعلومات بكثافة مربكة للمتلقي. وهي كثافة تجعله عاجزا" عن اختيار المعلومات المناسبة وعن تصنيفها في جداول اولويات واضحة. والوقاية في هذه الحالة تكمن في تأمين المرجعيات التي تقي جمهورنا من الدخول في متاهة ما يعرف الآخر اني اعرف انه يعرفه...الخ. وفي مقدمة الخطوات الوقائية التعرف الى التاريخ اليهودي. وهي معرفة تقي جمهورنا من ايحاءات الاساطير اليهودية. التي تحكمت لفترة بالرأي العام العالمي لغاية بداية مراجعاتها على يد الاركيولوجيين والانثروبولوجيين وشهود العيان والمؤرخين وغيرهم من المراجعين. من هنا فان الضرورة تقتضي ان نترجم وباقصى سرعة ممكنة كتابات المراجعة الموضوعية. مع الانتباه الشديد لكتابات المؤرخين الاسرائيليين الجدد. خصوصا" بعد ان نجد لهم اثرا" في مراحل مختلفة من التاريخ اليهودي. اذ كلما عجزت الافكار اليهودية عن الاستمرار قامت حركة مراجعة موازية لما يسمى بالمؤرخين الجدد اليوم. حتى ان فرويد يتحدث في كتاباته عن حركة مؤرخين يهود جدد تعود الى القرن التاسع عشر. ويسرد بعضا" من اسمائهم.


3.الاحتكام للأنثروبولوجيا.
يقول هنري فوسيون بان التاريخ هو تأليه معكوس. وعملية التأليه هذه لا بد لها من الانتباه الى الثغرات الضاحدة لهذا التأليه. وعليه فانه لم يعد كافيا" ان نقول بان اليهود الاشكيناز هم يهود الخزر وهم بالتالي غير عبرانيين. بل بات علينا ان نتلقى الجواب اليهودي الداعم للتأليه. وهو القائل بان قبائل الخزر هم من القبائل اليهودية العشر الضائعة. وبمعنى آخر فان علينا ان ندرك اننا نقارع اساطير. وان الخطوة الأهم في هذه المقارعة هو اجبار اليهود على العودة للاحتماء بالأساطير لكشف زيف الموضوعية التي يدعونها. وعليه فان الانثروبولوجيا هي الحكم في هذه المقارعة. وهي لاشك تتدعم مع الوقت بالبحوث الاركيولوجية الحديثة. ولعل هذه الكشوفات مجتمعة واحتمالاتها المستقبلية هي التي دعت فريق من الاسرائيليين للنكوص الى حيلة التأريخ الجديد. ومن هنا تحفظنا على هذه الكتابات.


section1


النفس المغلولة


لقد كانت هذه النقاط الثلاث هي محركنا ودافعنا لصياغة افكار كتابنا " النفس المغلولة-سيكولوجية السياسة الاسرائيلية ". ذلك ان تحول الصراع من العسكري الى الاقتصادي يتضمن الدعوة الى امم كانت مستبعدة من النادي العسكري الدولي للانخراط في النادي الجديد ( هنا نذكر بتجربة النمور الآسيوية بغض النظر عن ازمتها الاقتصادية اللاحقة والتي تجب الاستفادة منها). وهي فرصة لتثبيت عضويتنا في هذا النادي. اما ملامح تحول الصراع الى افتراضي-معلوماتي فهي تفتح الابواب امام الأفراد (الأدمغة) للدخول كاعضاء مؤثرين في القرار. بما يقتضيه ذلك من الوعي بضرورة تأهيل الأفراد وتجديد التواصل مع مهاجرينا وتصدير افراد جدد مؤهلين للتأثير. وربما احتجنا هنا الى مثال عملي لهذه التحولات. وهنا نلجأ الى مثال ذلك الشاب الفيليبيني مخترع فيروس "احبك" الذي تمكن من الحاق خسائر مهددة بمستثمري المعلومات. وكان ضرر الفيروس المالي والمعنوي اضعاف ما يسمى اميركيا" بالارهاب العنفي. ويبين هذا المثال ان استحالة احتواء النفوذ ( ملكية القوة المدمرة) باتت واقعا".


نعود الى النفس اليهودية لنقول ان ثورة الاتصالات باتت تضع جمهورنا امام المعلومات الاسرائيلية وبالتالي امام اتصال عن بعد أو بالواسطة أو نادرا" مباشرا" مع الاسرائيليين. مما يستدعي التدعيم المعلوماتي الوقائي لهذا الجمهور بما يجنبه صدمة الاحساس بانه كان مخدوعا". وهي صدمة أكيدة الحدوث لو نحن تركنا جمهورنا يستقي معلوماته من مصادر القراءات الاسرائيلية للوقائع. خصوصا" عندما تتبنى جماعات هامشية هذه القراءات متسترة بالليبيرالية وبدبلوماسية الأبواب الخلفية. وهذا يعادل قيامنا بانتاج قراءتنا الخاصة لهذه الوقائع. بما يعادل بشكل او بآخر اعادة كتابة تاريخنا العربي منذ مطلع القرن العشرين ولغاية اليوم. وهنا سنواجه صعوبة لايمكن تخطيها الا بالتخلي عن بعض ثوابت المنظومة العلائقية السائدة في الخطاب ما بين العربي. اذ ان الاحتفاظ بهذه الثوابت سيغرق جمهورنا في بحر من المعلومات المربكة التي ستزيد ارباكه لتجعله عاجزا" عن انتقاء المعلومات الراهنة والمستقبلية المؤثرة في مستقبله. دون ان يعني ذلك تجاهل هذه المعلومات. بل هو يعني اختصارها مع وضعها في اطارها الزمني. واخراجها من الراهنية المربكة. ومن الثوابت البائدة نذكر:


1.التخوين: الذي لم يعد له مكان بعد ان تأمرك العالم وبات تحت سيادة القرار الأميركي.


وهذا واقع علينا التعامل معه بالموضوعية اللازمة. وهو يضع اصدقاء اميركا العرب امام مسؤولية حماية الدول العربية الأخرى في وجه التحريض الاسرائيلي ضدها. مع العمل على ايجاد السبل الى ارساء صيغة مصالح عربية صالحة للانخراط في لعبة المصالح العالمية. كي تكون مقدمة لمواجهة الدور الوظيفي الاسرائيلي في هذه اللعبة.


2.ارساء مفهوم الآخر العربي: حيث نرى اتجاهات متعددة تدعو للانفتاح على الآخر الاسرائيلي وتتجاهل قبول الرأي الآخر العربي. حتى ان بعض هذه الجماعات تتوزع على التيارات السياسية الاسرائيلية مع اعلانها العداء السافر للعرب الآخرين. واحيانا" لمواطنيهم. فهل يعني قبول الآخر ان نرفض ذواتنا؟.


3.الخلافات العربية المزمنة: وفي طليعتها خلافات الحدود التي تكاد تعم بين الدول العربية كما بينها وبين جيرانها. وهذه الخلافات هي التهديد المباشر والاقرب للامن القومي العربي. الأمر الذي يجعل حل خلافات الحدود بين العرب شرطا" اساسيا" لهذا الأمن. وهي خلافات لم يعد حلها قابلا" للتأجيل. اذا اردنا تجنب اسنخدامها كادوات تفجير مستقبلية للصراعات بين العربية. وتأتي بعدها ضرورة لاتقل عنها اهمية وهي ضرورة حل نزاعات الحدود والمياه مع دول الجوار الجغرافي. واستنادا" الى نبذ التخوين فان بعض العرب يريدون حل هذه المشاكل حتى مع اسرائيل. ونحن لانخونهم بل ندعوهم فقط الى عدم تجاهل الآراء الأخرى. سواء داخل بلدانهم ام في دول عربية أخرى.


4. مقارعة الاساطير الاسرائيلية: بعد تحول المفهوم العالمي للصراع علينا ان نستعد لمواجهة اسرائيل على الصعيد الحضاري. بما يحول معركتنا معها الى صراع مع الأساطير المؤسسة لها كدولة. بما يقتضي منا عضوية كاملة في البحوث الاركيولوجية والانثروبولوجية ومعهما مكانا" في الاعلام العالمي الجديد الذي لم تعد اسرائيل بقادرة على احتوائه وتقنينه.


انطلاقا" من هذه المعطيات كانت مساهمتنا في كتاب النفس المغلولة خطوة على طريق تعريف القاريء العربي باساليب تسخير الانثروبولوجيا الثقافية لفضح الادعاءات الاسرائيلية المتراكمة منذ قيام الحركة الصهيونية. وكذلك للاحتياط لمحاولات الاغراق والاختراق الاسرائيلية التي لاتكل. حيث ظننا ان التكرار القهري للالاعيب اليهودية القديمة كفيل بفضح كافة المحاولات الاسرائيلية. وهي المحاولات التي يجعلها السلام اكثر خطورة وعدوانية. فاذا ما اتفقنا على احترام الرأي العربي الآخر فان قاريء كتابي يدرك انتمائي للفئة التي تعارض التسوية مع اسرائيل. اقله لانها عاجزة عن ادنى درجات الاعتراف بالآخر. ولنتفق مع ادوار سعيد القائل : "اما المساواة واما لا". مع التنويه بتعجبنا ان يفترض سعيد قدرة اسرائيل على الاستجابة لمبدئه في المساواة.



.....................................................................

br /br /
br][size=16]عِلمـ النفس البيولوجِـــــي... [img]


الناشر
مكتبة النهضة المصرية، القاهرة


سنة النشر
الطبعة الأولى 1997
وتوجد طبعة جديدة منقحة ومزيدة لا يتناولها الموقع بالتفصيل



يقع الكتاب في 351 صفحة، ويتضمن ثمان فصول تتناول تركيب الخلية الحية، وأجهزة الجسم المختلفة والعمليات الوراثية، وطرق دراسة الوراثة،والمحددات البيولوجية للشخصية، والاتزان البيولوجي، والساعة البيولوجيةـ وأخيراً البيولوجيا في السواء والمرض
ملخص عن الكتاب


فصول الكتاب


لماذا ندرس البيولوجي مقدمة الكتاب


الفصل الأول
الخلية الحية



ويتناول تركيب الخلية وأجزاءها المختلفة وظيفة كل جزء



الفصل الثاني
أجهزة الجسم



ويبدأ بالتعرف على أنسجة الجسم المختلفة، ثم يتناول هذه الأجهزة ووظائفها بالتفصيل، بدءً من الجهازالهضمي، وانتهاءً بالجهاز الغدي



الفصل الثالث
العمليات الوراثية



ويتضمن المفاهيم الوراثية، وطرق انتقال الصفات الوراثية من حيث السيادة والتنحي وغيرها، والخلل الوراثي والهندسة الوراثية


الفصل الرابع
طرق دراسة الوراثة



ويستعرض دراسات الأسرة، والتبني،، ودراسات التوائم.




الفصل الخامس
المحددات البيولوجية للشخصية



ويشمل العوامل الوراثية، والعوامل الفسيولوجية سواء الخاصة بالأم أو بالطفل، مع استعراض لأثر تفاعل كل من الوراثة والبيئة على الشخصية



الفصل السادس
الاتزان البيولوجي (الهيميوستازيس)



ويتضمن عمليات التغذية المرتجعة في الجسم، ومستويات الاتزان، والضغوط ومراحل تأثيرها





الفصل السابع
الساعة البيولوجية



ويتضمن أنواع الساعات والإيقاعات البيولوجية، ودورة النوم واليقظة، واضطرابات الإيقاع البيولوجي


الفصل الثامن







البيولوجيا في السواء والمرض


ويتضمن الذكاء من حيث تعريفه وتصنيفاته وقياسه، ثم التخلف العقلي، والأمراض النفسية



المراجع


ثبت المصطلحات
ويتضمن قائمة بأكثر المصطلحات استخداماً في علم النفس العصبي،باللغة الانجليزية وترجمتها


صور كتاب البيولوجي
مجموعة الصور المتعلقة بالبيولوجي



صور أجهزة الجسم
مجموعة الصور المتعلقة بأنسجة وأجهزة الجسم




صور الوراثة
مجموعة من الصور المتعلقة بالوراثة وأنواعها





كتاب علم النفس الفسيولوجي




كتاب علم النفس الفسيولوجي- حاصل على جائزة الدولة في علم النفس عام 1995



مكتبة النهضة المصرية، القاهرة


الناشر


الطبعة الثانية- 1994
سنة النشر


يقع الكتاب في 425 صفحة، ويتضمن خمسة عشر فصلاً
ملخص عن الكتاب


فصول الكتاب


الفصل الأول
دراسة علم النفس الفسيولوجي
ويتناول تاريخ علم النفس الفسيولوجي وتعريفه، وحدود دراسته



الفصل الثاني
الجهاز العصبي
ويتناول تشريح الجهاز العصبي بأجزائه المختلفة.



الفصل الثالث
الوظائف الحسية والإدراكية
ويتناول مناطق الإحساس في المخ، ومراحل الإحساس وشروطه وخصائصه. ثم يتعرض لأنواع الإحساسات المختلفة (الحواس الخمس)، والخاصة بالأعصاب الدماغية. وأخيراً يتناول اضطرابات الوظائف الحسية والإدراكية



الفصل الرابع
اللغة والكلام
ويستعرض الجهاز الكلامي، وعملية إدراك الكلام، والمناطق المسئولة عن اللغة، واضطراباتها والأفيزيا



الفصل الخامس
الموصلات العصبية
ويتناول أنواع الموصلات العصبية وكيفية تكونها، وأنظمتها المختلفة وخاصة النظام الكوليني، والأدريناليني، والدوباميني، وكذلك أفيونات المخ، وكيفية عملها




الفصل السادس
التعلم والذاكرة

ويتناول المناطق التشريحية المسؤولة عن التعلم والتذكر، والأسس الفسيولوجية التي تكمن وراء هذه الوظائف، والأساس الكيميائي لها، وكذلك اضطرابات الذاكرة



الفصل السابع
الغدد الصماء
ويستعرض هذا الفصل أنواع الغدد وظائفها الفسيولوجية، وتأثيراتها المختلفة، واضطراباتها، وأثر ذلك على السلوك




الفصل الثامن
فسيولوجيا الانفعال
ويتعرض للمفاهيم المختلفة للانفعال، وشروط حدوثه، وعلاقة الجهاز العصبي به. وكذلك المظاهر الفسيولوجية للانفعال، والنظريات المفسرة له. كما يتناول الأساس الكيميائي للانفعال واضطراباته



الفصل التاسع
فسيولوجيا النوم والآحلام
ويتناول أسباب النوم وميكانيزماته العصبية، وأنواعه ودوراته ومراحله. ثم يستعرض الأساس التشريحي والكيميائي للنوم، والمظاهر الفسيولوجية المختلفة التي تحدث أثناء النوم. وأخيراً اضطراباته





الفصل العاشر
فسيولوجيا العنف والعدوان
ويتضمن تعريقات العدوان وتصنيفاته، والنظريات المفسرة له وخاصة النظريات الفسيولوجية


الفصل الحادي عشر
فسيولوجيا السلوك الجنسي
ويشمل الأساس البيولوجي للسلوك الجنسي سواء من الناحية التشريحية أو الكيميائية، والاستجابات الجنسية المختلفة، ، واضطرابات السلوك الجنسي وتصنيفاتها



الفصل الثاني عشر
العقاقير وأثرها على السلوك



ويشمل المستقبلات الدوائية وأنواعها، وكيفية عمل العقاقير، وأنواع العقاقير المختلفة كالأفيون ومشتقاته، والحشيش وعقاقير الهلوسة والعقاقير النفسية، وأخيراً الاعتماد على العقاقير والمخدرات





الفصل الثالث عشر
فسيولوجيا الأمراض النفسية



ويتناول تصنيفاً سريعاً للأمراض النفسية، والأساس الفسيولوجي لكل منه




الفصل الرابع عشر
طرق البحث في علم النفس الفسيولوجي
ويتضمن الطرق المختلفة المستخدمة في هذا العلم بدءً من رسام المخ الكهربائي، وانتهاءً بقياس الموصلات العصبية، مروراً برسام العضلات وقياس كمية الدم في المخ وفحص المخ بالأشعة المغناطيسية أو المقطعية...



تطبيقات علم النفس الفسيولوجي




وتشمل التغذية الحيوية المرتجعة واستخداماتها في علاج بعض الأمراض النفسية، وجهاز كشاف الكذب، والحرمان الحسي
الفصل الخامس عشر



سيكولوجية رسوم الأطفال


المؤلف:
ريان سليم بدير
عمار سالم الخرزجي


التوفر:
عدد الاجزاء: 1
سنة النشر: 2007
الطبعة رقم: 1
الناشر: دار الهادي للطباعة والنشر والتوزيع
صفحة: 168
القياس: 17cm x 24cm
الغلاف: غلاف عادي
نوع الكتاب: ورق أبيض
ISBN: 9953-484-78-3


تعريف الناشر:
إن بنية الشخصية تنعكس عبر النشاطات التعبيرية التي يقوم بها الطفل وعبر أسلوبه في إدراك العالم والآخرين.
والجوانب اللاواعية من الشخصية والدوافع المكبوتة والبنى (الديناميكية) العميقة فيها تنعكس عبر الإسقاط لذا لجأ علماء النفس إلى الرسم الحر كطريقة للكشف عن العوامل والعمليات اللاواعية عند الطفل.
والهدف من هذا العلم (سيكولوجية رسوم الأطفال) هو مساعدة الطالب المعلم إلى
-1التعرف إلى مقومات شخصية الطفل من حيث:
أ- المستوى الوظيفي للقدرة العقلية.
ب-الديناميات الانفعالية كالقلق مثلاً...
ج- الديناميات التابعة لتلافي مواجهة الواقع.
2 - الكشف عن شخصية الطفل بأبعادها المختلفة عبر الرسومات في:
أ- الخطوط المرسومة.
ب-استخدام مساحة الورقة.
ج- اختيار الألوان.
د- اختيار الموضوع.


......................................................................







[center][img]



[i][size=16][b]تخلص من القلق



القلق العام ونوبات القلق الحاد ( الهلع )


المظاهر والأسباب وطرق العلاج ..




د. حسان المالح


استشاري الطب النفسي
زمالة وخبرة في جامعات فيينا وبريطانيا



عيادة الطب النفسي
جدة - شارع فلسطين - عمارة جوهرة مكة
هاتف وفاكس 6730485




تخلص من القلق لتعيش سعيدا
اكتشف ما الفرق بين القلق الطبيعي والقلق المرضي ونوبات الخوف وكيف تحرر نفسك من أسر القلق ونوبات الخوف






في لغتنا العربية نجد أن كلمة القلق حديثة نسبيا ، ونجد عدد من التعبيرات التي تصف هذا الشعور بشكل تقريبي .. مثل الخوف والوجل وعدم الاطمئنان والترقب والحذر ، وغير ذلك من التعبيرات الشائعة مثل : العصبية (والنرفزة) وقلة الصبر والتوتر وانشغال البال..


ويمكننا أن نقول أن درجة من القلق هي صحية وإيجابية لأنها تدفع الإنسان نحو العمل لدرء الأخطار الممكنة أو المحتملة والتي يتعرض لها الإنسان في صراعه مع الحياة. فالقلق باعث إيجابي يساعد في الحفاظ على الذات والنجاح في مسيرة الحياة..



المشكلة تكمن في ازدياد شدة درجة القلق وفي استمراره دون سبب واضح أو معقول.



تصفح هذا الكتاب الإلكتروني لمعرفة :


ما هي مظاهر القلق


ما هي أسباب القلق


كيفية العلاج


كيفية تشخيص القلق العام


مقياس درجة القلق الذاتي (اختبار نفسي تجريه بنفسك)


تشخيص نوبات القلق الحاد أو الهلع (ما هي الأعراض)


لولب (حلزون) القلق


كيف تسيطر على نوبات القلق


عشر قواعد للسيطرة علي نوبات القلق


التفكير السلبي


التفكير الإيجابي


الأفكار الشخصية المرتبطة بنوبات القلق الحاد (اختبار نفسي تجريه بنفسك لتقببم الأفكار الأربعين الخاطئة المرتبطة بنوبات القلق الحاد)


برنامج علاج اضطرابات القلق







الصحة النفسية للطفل


المؤلف:
ريان سليم بدير
عمار سالم الخرزجي



التوفر:
عدد الاجزاء: 1
سنة النشر: 2007
الطبعة رقم: 1
الناشر: دار الهادي للطباعة والنشر والتوزيع
صفحة: 176
القياس: 17cm x 24cm
الغلاف: غلاف عادي
نوع الكتاب: ورق أبيض
ISBN: 9953-484-77-5
---------------------



تعريف الناشر:
تعد الحاجات الإنسانية ذات أهمية بالغة في إحداث النمو الإنساني وتشكيله تشكيلاً يمكن أن نطلق عليه بأنه نمو سليم، ولذلك جد علماء النفس في البحث عن هذه الحاجات، ومحاولة التعرف عليها، وتحديد كنهها.
وقد انتهوا إلى أنها إحساس الإنسان بنقص في شيء ما، يحدث توتراً نفسياً يؤدي إلى عدم الاتزان، وهي تتطلب نوعاً محدداً من النشاط لا بد أن يؤدي حتى يمكن خفض التوتر الناشئ عن الإحساس بالنقص، وبذلك يمكن إزالة حالة عدم الاتزان، وعودة الإنسان إلى حالته الطبيعية، فضلاً عن أنها تشكل أهمية في إحداث النمو السليم للإنسان إذا ما تم إشباعها في الوقت المناسب، وبالقدر المعقول. وهي من أجل هذا تعد ضرورية لحفظ بقاء الإنسان واستقراره في الحياة يمارس دوره بشكل سوي




</STRONG></FONT></FONT></FONT>[/right]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.nawraas.net/forum
نبراس غزة
*********
*********
avatar

ذكر

المشاركات : 8572

تعاليق : مساعد إداري

المزاج :

الدولة :

المهنة :

الهواية :

التسجيل : 27/03/2009

النقاط : 12666

التقييم : 546

رسالة sms في الدنيآ ثلآث [ أمـل ، ألـم ، أجر ] فعشْ الأولى ~ و تحمّل الثانيه ~ لأجلْ الثّالثه ]
mms
هُناك أربعة أشياء لا يمكنك استرجاعها : الحجر إذا رميتَه ، الكلمةُ إذا قلتها ، المناسبة إذا فقدتها ، الساعةُ إذا مرّت

الأوسمة






مُساهمةموضوع: رد: ¸¸. المَكتبــــة النَفسِيَّـــــة, ... } .¸¸۝❝    السبت مارس 17, 2012 6:46 am



شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.nawraas.net
الحائرة
*****
*****
avatar

انثى

القوس

المشاركات : 8592

العمـر : 25

تعاليق : مشرفة منتدى المرآة والأناقة

المزاج :

المهنة :

الهواية :

التسجيل : 29/12/2008

النقاط : 7318

التقييم : 30

رسالة sms اشهــد ان لا اله الا الله واشـهد ان محمد رســول الله
mms الحمــد والشكــر لله على كـــل نعمــة وكــل شـــي

مُساهمةموضوع: رد: ¸¸. المَكتبــــة النَفسِيَّـــــة, ... } .¸¸۝❝    السبت مارس 17, 2012 9:45 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهرة على جبين القمر
*********
*********
avatar

انثى

الاسد

المشاركات : 18362

العمـر : 24

المزاج :

الدولة :

التسجيل : 25/11/2011

النقاط : 27035

التقييم : 1183

رسالة sms

لم أعد أنصصدم بَ آي أممر أياً ككآن ‘(

ولم أعد ٱتذگر آي شيء ,

ولم أعد أفكر ٱو أهتم ﺑ ٱيٓ شيء

فُ محآجر عينيٓ جفت و . .

جهآزيٓ آلعصبي ميت

,وفقدت ذاگرتيٓ وإهتمامآتي

گل شيٓء ٱصبح ( عآآآدي )

ولم يعد ٱيٓ شيء مثير للأهتمآم .. !!



mms


ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺳﺘﻤﻊ
ﻟﻜﺎﻇﻢ ﻳﺮﺩﺩ ﺑﺤﺰﻥ :
ﻋﻠﻤﻨﻲ ﺣﺒﻚ ﺃﻥ ﺃﺣﺰﺯﻥ...
" ﺗﺬﻛﺮﺗﻚ ! "
ﻭﺑﺪﺃﺕ ﺃﻓﻜﺮ ﻣﺎﺫﺍ
ﻋﻠﻤﻨﻲ ﺣﺒﻚ ..؟؟
ﻓﻜﺮﺕ ﻛﺜﻴﺮﺍً ﺟﺪﺍً ,
ﺛﻢ ﺑﺪﺃﺕ ﺃﺭﺩﺩ ﺑﻬﺪﻭﺀ :

ﻋﻠﻤﻨﻲ ﺣﺒﻚ ﺃﻥ ﺃﺩﺧﻞ
ﻣﺪﻥ ﺍﻟﺨﺬﻻﻥ ﻣﻦ
ﺃﻭﺳﻊ ﺃﺑﻮﺍﺑﻬﺎ ,
ﻋﻠﻤﻨﻲ ﺣﺒﻚ ﺃﻥ
ﺃﺻﻤﺖ ﻭﺃﻧﺎ ﻓﻲ ﺃﺷﺪ
ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻷﺑﻜﻲ ,
ﻋﻠﻤﻨﻲ ﺣﺒﻚَ ﺃﻥ ﺃﺿﺤﻚ

ﻭﺃﻧﺎ ﺑﻘﻤﺔ ﺧﻴﺒﺘﻲ ..
ﺣﻘﺎً ...
ﻋﻠﻤﻨﻲ ﺣﺒﻚَ ﺃﺷﻴﺎﺀً ﻣﺎﻛﺎﻧﺖ ﺃﺑﺪﺍً ﻓﻲ
ﺍﻟﺤﺴﺒﺎﻥ !!














الأوسمة







مُساهمةموضوع: رد: ¸¸. المَكتبــــة النَفسِيَّـــــة, ... } .¸¸۝❝    الإثنين أبريل 30, 2012 9:33 pm

نبراس غزة كتب:



شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .










يسلمواا على المرور

تحياااتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.nawraas.net/forum
زهرة على جبين القمر
*********
*********
avatar

انثى

الاسد

المشاركات : 18362

العمـر : 24

المزاج :

الدولة :

التسجيل : 25/11/2011

النقاط : 27035

التقييم : 1183

رسالة sms

لم أعد أنصصدم بَ آي أممر أياً ككآن ‘(

ولم أعد ٱتذگر آي شيء ,

ولم أعد أفكر ٱو أهتم ﺑ ٱيٓ شيء

فُ محآجر عينيٓ جفت و . .

جهآزيٓ آلعصبي ميت

,وفقدت ذاگرتيٓ وإهتمامآتي

گل شيٓء ٱصبح ( عآآآدي )

ولم يعد ٱيٓ شيء مثير للأهتمآم .. !!



mms


ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺳﺘﻤﻊ
ﻟﻜﺎﻇﻢ ﻳﺮﺩﺩ ﺑﺤﺰﻥ :
ﻋﻠﻤﻨﻲ ﺣﺒﻚ ﺃﻥ ﺃﺣﺰﺯﻥ...
" ﺗﺬﻛﺮﺗﻚ ! "
ﻭﺑﺪﺃﺕ ﺃﻓﻜﺮ ﻣﺎﺫﺍ
ﻋﻠﻤﻨﻲ ﺣﺒﻚ ..؟؟
ﻓﻜﺮﺕ ﻛﺜﻴﺮﺍً ﺟﺪﺍً ,
ﺛﻢ ﺑﺪﺃﺕ ﺃﺭﺩﺩ ﺑﻬﺪﻭﺀ :

ﻋﻠﻤﻨﻲ ﺣﺒﻚ ﺃﻥ ﺃﺩﺧﻞ
ﻣﺪﻥ ﺍﻟﺨﺬﻻﻥ ﻣﻦ
ﺃﻭﺳﻊ ﺃﺑﻮﺍﺑﻬﺎ ,
ﻋﻠﻤﻨﻲ ﺣﺒﻚ ﺃﻥ
ﺃﺻﻤﺖ ﻭﺃﻧﺎ ﻓﻲ ﺃﺷﺪ
ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻷﺑﻜﻲ ,
ﻋﻠﻤﻨﻲ ﺣﺒﻚَ ﺃﻥ ﺃﺿﺤﻚ

ﻭﺃﻧﺎ ﺑﻘﻤﺔ ﺧﻴﺒﺘﻲ ..
ﺣﻘﺎً ...
ﻋﻠﻤﻨﻲ ﺣﺒﻚَ ﺃﺷﻴﺎﺀً ﻣﺎﻛﺎﻧﺖ ﺃﺑﺪﺍً ﻓﻲ
ﺍﻟﺤﺴﺒﺎﻥ !!














الأوسمة







مُساهمةموضوع: رد: ¸¸. المَكتبــــة النَفسِيَّـــــة, ... } .¸¸۝❝    الإثنين أبريل 30, 2012 9:34 pm

الحائرة كتب:




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.nawraas.net/forum
 
¸¸. المَكتبــــة النَفسِيَّـــــة, ... } .¸¸۝❝
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» .¸¸۝❝ أإه منـٍـُك منقهـٍـُرر ؟❝۝¸¸
» §§§(¯`'•.¸¸.•'´¯)§ صور حزينة جداً جداً .. دموع و ألم ( للتصاميم ) §
» ҉ਿ°●¸¸.»»اليسا -_- تصدق بمين ....صوت كارثة وتوزيع جديد .[يفوتكم والله]««.¸¸●°ੀ҉
» *·~-.¸¸,.-~*كيف تكتب قصيدة؟*·~-.¸¸,.-~*
» ©«-.¸¸.-»© ¶ *((كيف تعودين زوجك على حرارة صدرك))*¶© «-.¸¸.-»©

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النورس  :: ˚ஐ˚◦{ ♥ قسم الأسرة والصحة ♥}◦˚ஐ˚ :: الطب والصحة -
انتقل الى: