منتديات النورس
عزيزي الزائر مرحبا بكـ

يرجى الدخول أو التسجيل إذا كنت ترغب في الإنضمام إلينا

تذكر أن هذا المنتدى يحتاج لتفعيل تسجيلك من الإيميل

شكراً



منتديات النورس

أفضل منتدى عربي
 
الرئيسيةأفضل منتدى عربياليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التقانة الحيوية ودورها في إكثار وحفظ التنوع الحيوي النباتي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة الزهور
*****
*****


انثى

الجوزاء

المشاركات : 75737

العمـر : 35

المزاج :

الدولة :

المهنة :

الهواية :

التسجيل : 09/03/2009

النقاط : 101796

التقييم : 846


مُساهمةموضوع: التقانة الحيوية ودورها في إكثار وحفظ التنوع الحيوي النباتي   الأربعاء أغسطس 10, 2011 4:50 pm









تلعب التقانة الحيوية ( التكنولوجيا الحيوية ) Biotechnology دورا هاما في الإنتاج
النباتي


الدكتور مجد جرعتلي *



التنوع الحيوي النباتي Plant biodiversity



يعرف التنوع الحيوي النباتي
بأنه تنوع جميع النباتات الموجودة على الكرة الأرضية بصورة طبيعية ، والتفاعل في
ما بينها، بدءا بالنباتات الدقيقة التي لا نراها إلا بواسطة المجهر، وانتهاء
بالأشجار العملاقة.



أهمية وفوائد التنوع الحيوي
النباتي
:



لكل نوع من الكائنات
الحية حق الحياة و البقاء، لأنها شريك في هذا التراث
الطبيعي الذي يسمى ( المحيط الحيوي) الذي خلقه الله بأحسن إتقان وكمال ,
والتنوع الحيوي النباتي ذو فوائد كثيرة في غاية الأهمية فمنها فوائد مباشرة ومنها
ما سوف يتم اكتشاف أهميته وقيمته في المستقبل ككنوز دفينة لأجيالنا القادمة فيجب
حمايته وعدم تدميره و المساهمة معا في العمل والتوعية للحفاظ عليه . كما يوفر
التنوع الحيوي النباتي الأساس للحياة على الأرض . إذ تساهم الأنواع البرية
والجينات والمواد الفعالة داخلها مساهمات كبيرة لاتحصى في تطور كافة أنشطة
الحياة وخاصة في مجالات ( الزراعة والطب والصناعة).



أولاً: فوائد التنوع الحيوي
النباتي في المجال الإقتصادي
:



1. يعتبر في غاية
الأهمية في استدامة العمل الزراعي وتطوره عالمياً، وإسهامه المباشر في تحقيق الأمن
الغذائي للمجتمعات المحلية.



2. تشكل المراعي
البرية الداعم الكبير للناتج القومي الإجمالي في العديد من دول العالم .



3. أدت التحسينات
الجينية في آسيا إلى زيادة إنتاج القمح والأرز بدرجة كبيرة إنطلاقا من أصناف
برية .



4. تم الإفادة من جين
واحد من( الشعير الإثيوبي) في حماية محصول الشعير في أمريكا من فيروس
القزم الأصفر، وحقق هذا عائدا بما يزيد عن (160 ) مليون دولار سنويا للمزارعين
فكلما زادت الموارد الوراثية زادت الفرص المتاحة للنمو والابتكار في مجال الزراعة.



5. تبلغ قيمة الأدوية
البشرية المستخلصة من النباتات البرية في العالم حوالي (40) مليار دولار سنويا.



6. تم استخلاص مادة
فعالة من نبات ( الونكه
الوردية ) في (مدغشقر)، كان لها أثر كبير في علاج حالات
اللوكيميا ( سرطان الدم ) لدى الأطفال، مما رفع نسبة الشفاء من (20% إلى 80% )‎.



7. تم استخلاص العديد
من المواد الفعالة من النباتات البرية والتي تستخدم حاليا في صناعة المبيدات
العضوية لمكافحة الحشرات والآفات الزراعية وليس لها أي أثر سام على صحة الإنسان
والبيئة.



8. تم استخلاص العديد
من المواد المنكهه و الملونة من النباتات البرية والتي تستخدم حاليا في الصناعات
الغذائية بديلا عن المنكهات و الملونات الكيميائية المصنعة والضارة بصحة الإنسان.



9. تعتبر الأصناف
النباتية البرية من أكثر الأصناف الوراثية قوة ومقاومة والتي تستخدم كأصول يتم
التطعيم عليها بأصناف أخرى.



10.
تعتبر النباتات البرية من أكثر العوامل أهمية في حماية
الأراضي من التعري والتصحر وملجأ وسكن للعديد من الطيور والحيوانات والكائنات
الحية.



ثانياً: فوائد التنوع
الحيوي في الزراعة و البيئة
:



يعد كل نوع من الكائنات
الحية ثروة وراثية ( بنك للجينات )، بما يحتويه من مكونات وراثية. ويساعد
الحفاظ على التنوع الحيوي في الإبقاء على هذه البنوك أو الثروات والموارد البيئية
من محاصيل وسلالات للحيوانات والطيور ومنتجات أخرى كثيرة. ولاشك أن السبل مفتوحة
أمام العلماء لاستنباط أنواع جديدة من الأصناف الموجودة، خاصة الأصناف البرية،
باستخلاص بعض من صفاتها ونقلها إلى السلالات التي يزرعها المزارعون أو يربيها
الرعاة.



إن تطور التقنيات
العلمية وخاصة في مجال التقانة
الحيوية، يفتح المجال أمام
نقل الصفات الوراثية ليس بين
الأنواع المختلفة فحسب، بل بين الفصائل المتباعدة. وذلك
لتحسين محاصيل الخضار والفاكهة
وراثياً، ليجعلوها أكثر مقاومة للعديد من الآفات وأكثر إنتاجية. كذلك يتطلع علماء الزراعة
إلى نقل الصفات الوراثية التي
تجعل لبعض الأنواع النباتية
القدرة على النمو في الأراضي
المالحة أو في المناطق الجافة أو الحارة .و
باختصار يمكن الجزم بأن التطور العلمي يجعل كل من الكائنات الحية مصدراً
لموارد وراثية ذات نفع كبير جدا.



فإن فقدان التنوع الحيوي النباتي لا يحدّ من فرص النمو المتاحة
لنا فحسب، بل ويضع إمداداتنا الغذائية في خطر. حيث تصبح الزراعة أقل قدرةً على
التكيف مع التغيرات البيئية مثل:( الإحتباس الحراري أو الجفاف أو التصحر أو ظهور
آفاتٍ وأمراض جديدة....) , فإذا لم تكن إمداداتنا الحالية من الأغذية قادرة على
التكيف مع التغيرات المناخية التي تحدث في البيئة فقد نقع في مأزق نقص غذائي كبير
ومجاعات.

[center]




أهمية التقانة الحيوية ( الإكثار
النسيجي ) في إكثار الأنواع والأصناف النباتية البرية
:



1. إكثار الأصناف
النباتية البرية المحلية وبالعدد الكافي
:



إن الإكثار
النسيجي للأصناف النباتية المحلية Local varieties) )هو الحل الوحيد والسريع الذي يكفل في تأمين إحتياجات الدولة
من الأشتال, حيث يعتبر الإكثار الكلاسيكي بالطرق الشائعة ( زراعة الأقلام والفسائل
والبذور.. ) لايكفي لا من حيث العدد ولا النوعية.



2. تحسين وتطوير
الأنواع والأصناف النباتية المحلية
:



إن تغير
المناخ العالمي والمحلي والظروف البيئية الجديدة
وتغير مقاومة الحشرات والأمراض للمبيدات وعدم الرضا عن
النمو والمقاومة والإكثار الطبيعي المتواضع للأصناف النباتية
البرية كلها أسباب تدعونا إلى العمل من خلال الزراعة النسيجية على تحسين
وتتطوير تلك الأصناف النباتية وبالشكل الذي يؤمن إحتياجات الدولة من تللك النباتات
ويلائم المناخ والبيئة المحلية للدولة .



3.
إكثار الأنواع والأصناف النباتية المنقرضة
والشبة منقرضة
:



هنالك
العديد من الأنواع والأصناف النباتية انقرضت والبعض منها أوشك على الانقراض ولا
يمكنها التكاثر بالشكل الطبيعي وتعاود انتشارها في الطبيعة من جديد , فيجب إكثارها
نسيجيا للحصول على الأعداد الكبيرة و الكافية وإعادة استزراعها من جديد في موطنها
الأصلي.



4.
إنتاج أشتال ذات مواصفات عالمية و خالية من
الأمراض وقابلة للتصدير خارج الدولة
:



لا يمكن
تصدير العديد من الأشتال المنتجة بطرق الإكثار العادي (الغير نسيجي ) إلى
الدول الخارجية وهذا ما يؤدي إلى عدم القدرة على إرسالها او تصديرها خارج الدولة و
بقاء كميات هائلة من الأشتال دون الاستفادة منها و تسبب الخسائر الفادحة, أما في
الإنتاج النسيجي فإنه يمكن تصدير كافة الأشتال والغراس لأن الإنتاج المخبري هو
إنتاج نظيف ومعقم وخالي من كافة الأمراض .



5.
حفظ الذخائر الوراثية لكافة الأنواع
والأصناف النباتية البرية بطرق الحفظ الخليوي
:



تتعرض
العديد من الأنواع والأصناف النباتية البرية و النقية ذات الموطن
الأصلي للدولة إلى خطر الزوال أو خطر الإختلاطات الوراثية
التي تؤدي إلى تغيير هذه الأصناف إلى أصنافا مغايرة
تماما والطرق التي تحفظ بها حاليا ( كأشجار أو بذور) في (المحميات أو في
بنوك البذور ) غير مجدية علميا, لذلك كان من الواجب
حمايتها وحفظها من الضياع أو التشتت الوراثي , وتعتبر طريقة
الحفظ الخليوي في مخابر زراعة الخلايا والأنسجة
النباتية من أحدث وأفضل الطرق لحفظ تلك الثروات النباتية من
الضياع والتي لا تقدر بثمن.



6.
إنتاج الأصناف البرية النادرة والصعبة
التكاثر
:



تعتبر
طريقة الإكثار النسيجي المخبري من أفضل الحلول لإكثار
الأنواع الأصناف النباتية النادرة والصعبة التكاثر والتي لا يمكن إكثارها بكميات
كافية بطرق التكاثر العادي والتي تستورد وبأسعار مرتفعة .



7.
إنتاج أصناف نباتية جديدة :



تعتبر طريقة الإكثار النسيجي المخبري في
مخابر زراعة الخلايا والأنسجة النباتية من أفضل الطرق لإنتاج أصنافا جديدة وذلك بواسطة إحداث الطفرات الصناعية الموجهة وبرامج الهندسة
الوراثية النباتية والتي تهدف إلى إنتاج أصناف جديدة.



مزايا وفوائد
الزراعة النسيجية في حفظ وإكثار الأنواع والأصناف النباتية البرية
:



1. الإنتاج الكبير من
كافة النباتات البرية المطلوب إكثارها .



2. إنتاج أشتال نقية
وراثيا ومطابقة تماما للنباتات البرية الأم ذات الموطن الأصلي للدولة.



3. إنتاج أشتال سليمة
خالية من كافة الأمراض النباتية وتملك صفة المقاومة لكافة الأمراض النباتية وخاصة
الأمراض الفيروسية الفتاكة.



4. إنتاج غراس وأشتال
قوية ذات نمو عالي في مجموعها الخضري والمجموع الجذري وهذا ما يؤدي إلى ثبات
وتأقلم الأشتال النسيجية المزروعة في أماكن زراعتها الدائمة.



5. لا توجد نسبة فقد
وموت تذكر في الأشتال البرية المنتجة نسيجيا و المزروعة في الأرض الدائمة حيث لا
تتجاوز هذه النسبة (1- 2 % ).مقارنة بالفقد العالي الناتج من زراعة الأشتال
المكاثرة بالطرق العادية والتي يبلغ معدل الفقد والموت فيها بما يزيد عن (50% ).



6. الإنتاج الكثيف
ضمن ( مبنى المخبر) مقارنة بالإنتاج بالطرق العادية الأخرى التي تحتاج إلى أراضي
كبيرة لإقامة العديد من المشاتل والبيوت المحمية الواسعة (المكيفة) والمكلفة جداً .



7. الإنتاج النباتي
على مدار أشهر السنة دون إنتظار مواسم وفصول التكاثر العادي.



8. عدم التأثر
بالظروف الخارجية الجوية من العوامل المناخية الغير مساعدة لعمليات التكاثر
والإنتاج النباتي بطرق الإنتاج الكلاسيكي الشائعة .



9. السرعة الفائقة في
الإنتاج إذ يمكن الحصول على مئات الألوف من الأشتال بفترة زمنية قصيرة لا تتجاوز (3-12) أشهر وذلك حسب النوع والصنف النباتي المكاثر.



10.
الإعتماد على أجزاء تكاثرية بسيطة تؤخذ من النباتات و الأشجار
البرية ودون الإعتماد على نباتات أمهات عالية التكلفة في أثمانها وكلفة إوائها
وتربيتها .



11.إمكانية بيع
وتصدير كافة الأشتال النسيجية والمنتجة في المخبر إلى كافة دول العالم.



12.
لا ينتج عن العمل المخبري أي نفايات (غازية
أوسائلة أو صلبة) تضر بالإنسان أو بالبيئة أوبكافة أشكال الحياة.



ومما سبق يمكن
القول بأن إنتاج أشتال الأنواع والأصناف النباتية
البرية في مخابر زراعة الخلايا والأنسجة النباتية هو أفضل
الحلول وأسرعها في تأمين احتياجاتنا من الأشتال و بالعدد الكافي وبالمواصفات
المتميزة في مقاومتها للظروف البيئية الصعبة و للأمراض , وهذا يكفل في إعادة
الدور البيئي الهام الذي لا يقدر بثمن للمحتوى النباتي والتنوع الحيوي
في البيئة وكافة أشكال الحياة فيها .


* دكتوراة دولة في العلوم الزراعية - إختصاص التقانة الحيوية



[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
NaWrAs
.....
.....


ذكر

المشاركات : 1052

المزاج :

الدولة :

الهواية :

التسجيل : 23/08/2011

النقاط : 1388

التقييم : 47


مُساهمةموضوع: رد: التقانة الحيوية ودورها في إكثار وحفظ التنوع الحيوي النباتي   الأربعاء أغسطس 24, 2011 5:45 pm

مــآ شاء الله

يسلموآآآآ عاشقة الزهور

جزاااك الله خيره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة الزهور
*****
*****


انثى

الجوزاء

المشاركات : 75737

العمـر : 35

المزاج :

الدولة :

المهنة :

الهواية :

التسجيل : 09/03/2009

النقاط : 101796

التقييم : 846


مُساهمةموضوع: رد: التقانة الحيوية ودورها في إكثار وحفظ التنوع الحيوي النباتي   الأربعاء أغسطس 24, 2011 11:42 pm

الله يسلم عمرك
نورس
نورت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التقانة الحيوية ودورها في إكثار وحفظ التنوع الحيوي النباتي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النورس  :: ˚ஐ˚◦{ ♥ القســـم الثقـــافي ♥}◦˚ஐ˚ :: البحوث والمعلومات العامة -
انتقل الى: