منتديات النورس
عزيزي الزائر مرحبا بكـ

يرجى الدخول أو التسجيل إذا كنت ترغب في الإنضمام إلينا

تذكر أن هذا المنتدى يحتاج لتفعيل تسجيلك من الإيميل

شكراً



منتديات النورس

أفضل منتدى عربي
 
الرئيسيةأفضل منتدى عربياليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجوهر والمظهر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبراس غزة
*********
*********
avatar

ذكر

المشاركات : 8572

تعاليق : مساعد إداري

المزاج :

الدولة :

المهنة :

الهواية :

التسجيل : 27/03/2009

النقاط : 12666

التقييم : 546

رسالة sms في الدنيآ ثلآث [ أمـل ، ألـم ، أجر ] فعشْ الأولى ~ و تحمّل الثانيه ~ لأجلْ الثّالثه ]
mms
هُناك أربعة أشياء لا يمكنك استرجاعها : الحجر إذا رميتَه ، الكلمةُ إذا قلتها ، المناسبة إذا فقدتها ، الساعةُ إذا مرّت

الأوسمة






09052011
مُساهمةالجوهر والمظهر





الجوهر – كلمة مهددّة بالانقراض

نعيش اليوم في عصر طغى به المظهر على الجوهر. أصبح المظهر الخارجي المعيار الرئيسي في تحديد مكانة الفرد
في المجتمع. كمثل البطيخة الكبيرة, تعطيك انطباعاً أنها حلوة المذاق ولكن
لا لبّ فيها ولا طعم لها اللهم المظهر فقط. هذه المصيبة الكبيرة يعاني
منها الكثير الا من رحم ربي وهذا الوباء الاجتماعي يتفشى بشكل رهيب. قد
تستغربون ولكن نجد هذه المظاهر في مساجدنا فهنالك من يدخل الى المسجد في
صلاة الجمعة وقد وصل متأخراً عمداً ورأسه مرفوع كأنه سفير الباكستان في
أمريكا فيتخطى الرقاب قدر المستطاع حتى يراه أكبر عدد من الناس ويرون
قميصه الفاخر الذي اشتراه لسهراته الهابطة ولم ينسى أن يضع مفتاح سيارته
في جيب بنطاله ولوجو سيارة المرسيديس متدلياً في الخارج ناهيك عن نظارات
الشمس التي تتخفى نظراته المتغطرسة من ورائها ولو سألته من هو آخر
الأنبياء لقال لك آدم.







الفتيات



الملابس الضيقّة الفاضحة والشعر المنسدل والمكياج أبو 3.5
سنتيمتر والعطر الفواح الذي يفتن حتى الصراصير الهرمة والصوت الرقيق
المنساب كانسياب قطرات الندى فوق أغصان الشجر. فتاة عصرنا وما أدراك ما
فتاة عصرنا, تلك الفتاة التي تربّت على قناة الروتانا, تلك الفتاة التي
تربّت في بيت يقولون به (سوري) و (بليز) و (هاي), تلك الفتاة التي لو قلت
لها اقرأي سورة الفلق قالت لك (معلش أنا عندي حقوقي وحريتي) ولا تعرف غير
هذه الجملة. الله الله على المظهر ورحمك الله أيها الجوهر. من كل 10 فتيات
تجد فتاة واحدة مرتبطة بقراءة القرآن الكريم و 9 فتيات مرتبطات بالجوال.
فتاة اليوم هي فتاة ستار أكاديمي التي تنتظر فارس الأحلام ليقودها في
حفلات جائزة الأوسكار, فتيات أحلام اليقظة, فتيات يحلّقن في الأوهام ولا
يدرين أن شباب اليوم طفرانين. هذه هي قصة فتيات المظهر, فتيات بلا توجيه
بلا محتوى بلا فهم صحيح للحياة. فتيات لا يوجد عندهن بُعد نظر وإن وُجد
فهو يقتصر على لون الفستان – (مين أحلى الوردي أم الابيض ؟ ) وفي النهاية
تختار الشفّاف.








الشباب


أما شباب اليوم فكثير منهم مستوطنون في المقاهي وسجائرهم
بأفواههم – انظروا الينا أصبحنا رجالاً ولو حاولت أن تنصحهم ستنام تلك
الليلة في المستشفى. شباب تنحصر حياتهم في السيارة يقومون بغسلها وتلميعها
يومياً ويشغلون الأغاني الأجنبية بصوت عالٍ انظروا الينا نحن شباب
(موديرن) نحن شباب مايكل جيكسون وشاكيرا. شباب يزورون الحلاق أسبوعياً
لإحياء موضة القزع. شباب يبحثون عن زوجة عصرية ويا ريت تكون شقراء بيضاء
ناضجة ممشوقة القامة ومفضّل لون العيون يكون أزرق فيتزوجها ويخرج معها الى
السوق وكم تطيب أساريره عندما ينظر الناس اليه, لكنهم لا ينظرون اليه بل
ينظرون لزوجته وهل تدري الى ماذا ينظرون بالضبط أيها الرخيص ؟ شباب اليوم
لا يعرفون من هو أسامة بن زيد ولكنهم يعرفون من هو فريد الأطرش, شباب خنع
لا خير فيهم. تخيّل الآن لو تزوج هذا الشاب فتاة من الفقرة السابقة – الله
الله على النسل القادم







البنايات


جاري يملك بيتاً من 3 طوابق ؟ سأبني بيتاً من 4 طوابق ! أنا
أفضل منه فكيف يكون بيته أفضل من بيتي ؟ طبعاً أنا لا أملك النقود لبناية
هذا البيت ولكن البنك سيعطيني قرضاً ربويا سأقوم بتسديده خلال 20 سنة.
جاري الآخر مسكين بيته مكوّن من غرفتين فقط وهذا المسكين يخرج كل فجر من
بيته ماشياً فهو لا يملك سيارة ولا أعلم أين يذهب في هذه الساعة المبكرّة,
وهذا الفقير دائما أراه مبتسماً بالرغم من الفقر الشديد الذي يعيشه.
فعلاً أمره غريب ! هذه قصة شباب اليوم الذين أصبحوا رجال اليوم.









الأعراس


سمعتُ أكثر من مرة عن شاب صالح أراد أن يتزوج من فتاة طيبّة
ولكن أهله وأهلها من قطيع المظاهر الخارجية ولا يريدون سماع كلمة (عرس
إسلامي) فتجد الاب يقول لابنه: (هل أنت مجنون ؟ ) (تريد أن تفضحني مع
الناس ؟ ) وقد يكون الزواج مهدداً بالفسخ اذا أصرّ الشاب أو الفتاة على
العرس الاسلامي. وهذه الأعراس تقام على نغمات الأغاني الساقطة أو على
أبيات الشعر التي تمدح الأغنياء فقط ناهيك عن لحظة استقبال الزوار فاذا
كان الزائر مُعرضاً عن ذكر الله ولكن نقوده كثيرة سيلاقونه بالترحيب
الشديد (هلا والله هلا والله حياك الله تفضل تفضل والله نورت الحفل تفضل
على وجبة العشاء هلا والله حيوه أطعموه أكرموه هلا والله … ) أما لو كان
تقياً متواضعاً سيلاقونه بفتور (وعليكم السلام تفضل). ويبدأ الحفل وتبدأ
الفراقيع والألعاب النارية بالتطاير وتقدّم وجبات الطعام باسراف ويُرمى
نصفها للمزابل أكرمكم الله. باكراً, بعد انتهاء الحفل يجلس الرجل مع زوجته
وسيجارته بفمه فتقول الزوجة: ديون الحفل كبيرة ووصلت الى 300 الف ريال
فيهز الرجل رأسه ويجيب (لا يهم) (المهم أنه لم ننفضح أمام الناس وكنا عند
حسن ظن الجميع) فتقول الزوجة لزوجها (صدقت) (الحمد لله الذي وفقنا وستر
علينا).








الكذب الاحترافي


أما الكذب فحدّث ولا حرج. فلان يكذب على فلان حتى يظهر
بصورة (مشرفّة) أمامه. أنا راتبي 20 ألف ووظيفتي مدير عام وتجد أن راتبه
لا يتعدى ال 4 الاف ورتبته موظف عادي. ما العيب في هذا ؟ لماذا الكذب ؟
لماذا التغطرس ؟ هل مرتبة الفرد تتحدّد وفقاً لوظيفته وراتبه ؟ لو خيروك
بين راتب 3 الاف ريال وتكون حافظاً للقرآن وبين راتب 60 ألف ريال وبينك
وبين الدين أميال فماذا تختار ؟ حصل لي موقف قبل عدة أعوام عندما لاقيت
شاباً من أيام الدراسة الجامعية وسألته كيف حاله ولم أسأله ماذا يعمل
اليوم حتى لا أحرجه ان كان لم يوفّق بايجاد وظيفة ملائمة فتلقائياُ بدأ
يحدثني عن نفسه وقال أنه مدير جناح في احدى المستشفيات المشهورة وكلامه لا
أساس له من الصحة وكل هذا من أجل الظهور بشكل لائق. أصبح الكذب وسيلة
رخيصة للتغلّب على الجوهر الفارغ. الكل يكذب على الكل وحبل الكذب طوله
كطول المسافة التي بينك وبين شاشة الحاسوب أمامك.






الثمر


الحمد لله حمداً كثيراً على نعمه. حتى الثمر لم يسلم من
مصيبة المظهر. أصبح ثمر اليوم جميل المنظر ولكن طعمه اختفى. أصبحت عمليات
التهجين في المختبرات تهتم بمنظر الثمرة الخارجي على حساب طعمها. يأتي
الزبون الى السوق فيرى الثمار الكبيرة بألوانها الجميلة فيغره منظرها ولا
يتردد بالشراء. أصبح الهدف من التهجين تجاري بحت وأصبحنا نسمع عن المزارع
الطبيعية التي لا يستعملون بها الأسمدة, الكيماويات وعمليات التهجين
وثمرها يكون ذو شكل عادي لكنه لذيذ المذاق وهذه الثمار تباع بأسعار عالية
ولا يشتريها الا الأغنياء.








هذه هي قصة الجوهر والمظهر. اللهم اجعلنا ممن يفقهون ويعملون بقولك وممن يورثون الجنان ويُبشرون بروح وريحان وربّ غير غضبان.

م/ن






عدل سابقا من قبل نبراس غزة في الخميس فبراير 16, 2012 6:50 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.nawraas.net
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

الجوهر والمظهر :: تعاليق

رد: الجوهر والمظهر
مُساهمة في الإثنين مايو 09, 2011 12:48 pm من طرف عاشقة الزهور

الأعراس


سمعتُ أكثر من مرة عن شاب صالح أراد أن يتزوج من فتاة طيبّة
ولكن أهله وأهلها من قطيع المظاهر الخارجية ولا يريدون سماع كلمة (عرس
إسلامي) فتجد الاب يقول لابنه: (هل أنت مجنون ؟ ) (تريد أن تفضحني مع
الناس ؟ ) وقد يكون الزواج مهدداً بالفسخ اذا أصرّ الشاب أو الفتاة على
العرس الاسلامي.

بجد صار العرس الاسلامي نادر وغريب
يصفوهم بالمعقدين
اانسان العاقل يفكر بالجوهر لا بالمنظر
سلمت الايادي
اعجبني بشدة
+1
ابدعت

رد: الجوهر والمظهر
مُساهمة في الإثنين مايو 09, 2011 3:19 pm من طرف نورس يافا
طرح رائع ومميز

كل الشكر لطرحك الرائع

نبراس غزة

تحياتي لك

دمت بخير
avatar
رد: الجوهر والمظهر
مُساهمة في الإثنين مايو 09, 2011 3:56 pm من طرف حورية البحر


حال مؤسف ساد مجتمعنا الى حد كبير وما يلزمني ان اقول سوى ما ذكر خير الخلق صلى الله عليه وسلم (الخير في وفي أمتي الى أن تقوم الساعة)

اللهم أصلح الاحوال ولاتجعلنا من المقلدين التابعين لمن عصو وتكبرو ..

رآآآق لي طرحكـ كثيرا أخي ..

+1


avatar
رد: الجوهر والمظهر
مُساهمة في السبت فبراير 18, 2012 12:03 pm من طرف غموض$انثى
للأسف هذا ماآآل اليه حالنا الان ...

طرح يحاكي الوآآقــع بشكل رائع ومميز

يعطيك الف عافية نبراس غزة

+1
 

الجوهر والمظهر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النورس  :: ˚ஐ˚◦{ ♥ مدونات الأعضاء ♥}◦˚ஐ˚ :: مدونة نبراس غزة -
انتقل الى: