منتديات النورس
عزيزي الزائر مرحبا بكـ

يرجى الدخول أو التسجيل إذا كنت ترغب في الإنضمام إلينا

تذكر أن هذا المنتدى يحتاج لتفعيل تسجيلك من الإيميل

شكراً



منتديات النورس

أفضل منتدى عربي
 
الرئيسيةأفضل منتدى عربياليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نبذة عن شيخ الشهداء عمر المختار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريماس
*****
*****
avatar

انثى

القوس

المشاركات : 13327

العمـر : 35

المزاج :

الدولة :

المهنة :

الهواية :

التسجيل : 14/07/2009

النقاط : 17390

التقييم : 193

رسالة sms لا تبكي علي من لا يبكي عليك
mms

مُساهمةموضوع: نبذة عن شيخ الشهداء عمر المختار   الخميس أكتوبر 15, 2009 5:35 pm


عمر المختار ( 20 أغسطس 1861 - 16 سبتمبر 1931 ) الملقب بِ [ شيخ الشهداء ] أو [

أسد الصحراء ] قائد أدوار السنوسية بالجبل الأخضر .

مقاوم ليبي حارب قوات الغزو الايطالية منذ دخولها أرض ليبيا إلى عام 1931 ، حارب

الإيطاليين وهو يبلغ من العمر 53 عاماً لأكثر من عشرين عاما في أكثر من ألف معركة ،

واستشهد باعدامه شنقاً وتوفي عن عمر يناهز 73 عاما ، وقد صرح القائد الايطالي " أن

المعارك التي حصلت بين جيوشه وبين السيد عمر المختار 263 معركة، في مدة لا تتجاوز

20شهرا فقط "
.

،
،
،

نسبه ~

هو عمر المختار محمد فرحات ابريدان محمد مومن بوهديمه عبد الله – علم مناف بن محسن

بن حسن بن عكرمه بن الوتاج بن سفيان بن خالد بن الجوشافي بن طاهر بن الأرقع بن سعيد

بن عويده بن الجارح بن خافي ( الموصوف بالعروه ) بن هشام بن مناف الكبير، من كبار

قبائل قريش .

من بيت فرحات من قبيلةبريدان وهي بطن من قبيلة المنفة أو المنيف و التي ترجع إلى قبائل

بني مناف بن هلال بن عامر أولى القبائل الهلالية التي دخلت برقة ، أمه عائشة بنت محارب .

،
،
،

مولده ونشأته ~

ولد عمر المختار سنة 1860 م في قرية جنزور الشرقية منطقة بئر الأشهب شرق طبرق في

بادية البطنان في الجهات الشرقية من برقة التي تقع شرقي ليبيا .

تربى يتيما، لذلك كان كفله حسين الغرياني، عم الشارف الغرياني حيث وافت المنية والده

المختار بن عمر وهو في طريقه إلى مكة المكرمة وكانت بصحبته زوجته عائشة .

تلقى تعليمه الأول في زاوية جنزور على يد امام الزاوية الشيخ العلامه عبد القادر بوديه احد

مشائخ الحركه السنوسيه ، ثم سافر إلى الجغبوب ليمكث فيها ثمانية أعوام للدراسة والتحصيل

على كبار علماء ومشايخ السنوسية في مقدمتهم الإمام السيد المهدي السنوسي قطب الحركة

السنوسية، فدرس علوم اللغة العربية والعلوم الشرعية وحفظ القرآن الكريم عن ظهر قلب،

ولكنه لم يكمل تعليمه كما تمنى .

ظهرت عليه علامات النجابة ورزانة العقل، فاستحوذ على اهتمام ورعاية أستاذه السيد المهدي

السنوسى مما زاده رفعة وسمو، فتناولته الألسن بالثناء بين العلماء ومشايخ القبائل وأعيان

المدن حتى قال فيه السيد المهدي واصفاً إياه " لو كان عندنا عشرة مثل عمر المختار لاكتفينا

بهم" ، لثقة السنوسيين به ولوه شيخا على زاوية القصور بالجبل الاخضر.


،
،
،



الفاشيست والمجاهدون ~

بعد الانقلاب الفاشي في إيطالي في أكتوبر 1922, وبعد الانتصار الذي تحقق في تلك الحرب

إلى الجانب الذي انضمت إليه إيطاليا. تغيرت الأوضاع داخل ليبيا واشتدت الضغوط على

السيد محمد إدريس السنوسي , واضطر إلى ترك البلاد عاهداً بالأعمال العسكرية والسياسية

إلى عمر المختار في الوقت الذي قام أخاه الرضا مقامه في الإشراف على الشئون الدينية .

بعد الغزو الإيطالي على مدينة اجدابيا مقرالقيادة الليبية, أصبحت كل المواثيق والمعاهدات

لاغية, وانسحب المجاهدون من المدينة وأخذت إيطاليا تزحف بجيوشها من مناطق عدة نحو

الجبل الأخضر مثل البيضاء وسوسه وشحات, وفي تلك الأثناء تسابقت جموع المجاهدين إلى

تشكيل الأدوار والإنضواء تحت قيادة عمر المختار, كما بادر الأهالي إلى إمداد المجاهدين

بالمؤن والعتاد والسلاح .

وعندما ضاق الإيطاليون ذرعا من الهزيمة على يد المجاهدين, أرادوا أن يمنعوا عنهم طريق

الإمداد فسعوا إلى احتلال الجغبوب ووجهت إليها حملة كبيرة في 8 فبراير 1926م, وقد شكل

سقوطها أعباء ومتاعب جديدة للمجاهدين وعلى رأسهم عمر المختار, ولكن الرجل حمل العبء

كاملاً بعزم العظماء وتصميم الأبطال.

لاحظ الإيطاليون أن الموقف يملي عليهم الاستيلاء على منطقة فزان لقطع الإمدادات على

المجاهدين, فخرجت حملة في يناير 1928م, ولم تحقق غرضها في احتلال فزان بعد أن دفعت

الثمن غاليا ، ورخم حصار المجاهدين وانقطاعهم عن مراكز تموينهم, إلا أن الأحداث لم تنل

منهم وتثبط من عزمهم, والدليل على ذلك معركة يوم 22 أبريل التي استمرت يومين كاملين,

انتصر فيها المجاهدون وغنموا عتادا كثيرا .

،
،
،



المختار في الأسر ~


في معركة السانية في شهر أكتوبر عام 1930م سقطت من الشيخ عمر المختار نظارته،

وعندما وجدها أحد جنود الطليان وأوصلها لقيادته، فرائها غراتسياني فقال: " الآن أصبحت

لدينا النظارة، وسيتبعها الرأس يوماً ما ".

وفي 11 سبتمبر من عام 1931م، وبينما كان الشيخ عمر المختار يستطلع منطقة سلنطة

جنوب مدينة البيضاء في كوكبة من فرسانه، عرفت الحاميات الإيطالية بمكانه فأرسلت قوات

لحصاره ولحقها تعزيزات، واشتبك الفريقين في وادي بوطاقة ورجحت الكفة للعدو فأمر عمر

المختار بفك الطوق والتفرق، ولكن قُتلت فرسه تحته وسقطت على يده مما شل حركته نهائياً .

فلم يتمكن من تخليص نفسه ولم يستطع تناول بندقيته ليدافع عن نفسه، فسرعان ماحاصره العدو

من كل الجهات وتعرفوا على شخصيته، فنقل على الفور إلي مرسى سوسه شرق مدينة

البيضاء ومن ثم وضع على طراد الذي نقله رأسا إلي بنغازي حيث أودع السجن الكبير بمنطقة

سيدي اخريبيش ، ولم يستطع الطليان نقل الشيخ براً لخوفهم من تعرض المجاهدين لهم في

محاولة لتخليص قائدهم.


وصل غرسياني ( القائد العسكري لـ القوات الإيطالية حينها ) إلى بنغازي يوم 14 سبتمبر،

وأعلن عن انعقاد "المحكمة الخاصة" يوم 15 سبتمبر 1931م, وفي صبيحة ذلك اليوم وقبل

المحاكمة رغب غرسياني في الحديث مع عمر المختار, يذكر غرسياني في كتابه ( برقة المهدأة
) .

" وعندما حضر أمام مكتبي تهيأ لي أن أرى فيه شخصية آلاف المرابطين الذين التقيت بهم

أثناء قيامي بالحروب الصحراوية ، يداه مكبلتان بالسلاسل, رغم الكسور والجروح التي أصيب

بها أثناء المعركة, وكان وجهه مضغوطا لأنه كان مغطيا رأسه ( بالَجَرِدْ) ويجر نفسه بصعوبة

نظراً لتعبه أثناء السفر بالبحر, وبالإجمال يخيل لي أن الذي يقف أمامي رجل ليس كالرجال له

منظره وهيبته رغم أنه يشعر بمرارة الأسر, ها هو واقف أمام مكتبي نسأله ويجيب بصوت

هادئ وواضح ".


غراتسياني : لماذا حاربت بشدة متواصلة الحكومة لفاشستية ؟

أجاب الشيخ : من أجل ديني ووطني .

غراتسياني : ما الذي كان في اعتقادك الوصول إليه ؟

فأجاب الشيخ : لا شئ إلا طردكم … لأنكم مغتصبون، أما الحرب فهي فرض علينا وما النصر

إلا من عند الله .

غراتسياني : لما لك من نفوذ وجاه، في كم يوم يمكنك إن تأمر الثوار بأن يخضعوا لحكمنا

ويسلموا أسلحتهم ؟

فأجاب الشيخ : لا يمكنني أن أعمل أي شئ … وبدون جدوى نحن الثوار سبق أن أقسمنا أن

نموت كلنا الواحد بعد الأخر، ولا نسلم أو نلقي السلاح …

ويستطرد غرسياني حديثه " وعندما وقف ليتهيأ للإنصراف كان جبينه وضاء كأن هالة من نور

تحيط به فارتعش قلبي من جلالة الموقف أنا الذي خاض معارك الحروب العالمية والصحراوية

ولقبت بأسد الصحراء . ورغم هذا فقد كانت شفتاي ترتعشان ولم أستطع أن أنطق بحرف واحد,

فانهيت المقابلة وأمرت بإرجاعه إلى السجن لتقديمه إلى المحاكمة في المساء, وعند وقوفه

حاول أن يمد يده لمصافحتي ولكنه لم يتمكن لأن يديه كانت مكبلة بالحديد ".


،
،
،



المحاكمة ~

عقدت للشيخ الشهيد محكمة هزلية صورية في مركز إدارة الحزب الفاشستي ببنغازي مساء يوم

الثلاثاء عند الساعة الخامسة والربع في 15 سبتمبر 1931م، وبعد ساعة تحديداً صدر منطوق

الحكم بالإعدام شنقاً حتى الموت .

عندما ترجم له الحكم، قال الشيخ " إن الحكم إلا لله … لا حكمكم المزيف ... إنا لله وإناإليه

راجعون ".

،
،
،



الإعدام ~

في صباح اليوم التالي للمحاكمة الأربعاء، 16 سبتمبر 1931 الأول من شهر جمادى الأول من

عام 1350 هـ، اتخذت جميع التدابيراللازمة بمركز سلوق لتنفيذ الحكم بإحضار جميع أقسام

الجيش والميليشيا والطيران، واحضر 20 ألف من الأهالي وجميع المعتقلين السياسيين

خصيصاً من أماكن مختلفة لمشاهدة تنفيذ الحكم في قائدهم. واحضر الشيخ عمر المختار مكبل

الأيدي، وعلى وجهه ابتسامة الرضا بالقضاء والقدر، وبدأت الطائرات تحلق في الفضاء فوق

المعتقلين بأزيز مجلجل حتى لا يتمكن عمر المختار من مخاطبتهم .

في تمام الساعة التاسعة صباحاً سلم الشيخ إلي الجلاد، وكان وجهه يتهلل استبشاراً بالشهادة

وكله ثبات وهدوء، فوضع حبل المشنقة في عنقه، وقيل عن بعض الناس الذين كان على مقربة

منه انه كان يؤذن في صوت خافت آذان الصلاة، والبعض قال انه تتمتم بالآية الكريمة " يا

أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية " ليجعلها مسك ختام حياته البطولية ،

وبعد دقائق صعدت روحه الطاهرة النقية إلي ربها تشكو إليه عنت الظالمين وجور المستعمرين .

أما المفارقة التاريخية التي أذهلت المراقبين فقد حدثت في سبتمبر 2008 عندما انحنى رئيس

الوزارء الإيطالي برلسكوني ، وفي حضور الزعيم الليبي معمر القذافي، أمام ابن عمر المختار

معتذراً عن المرحلة الاستعمارية وما سببته إيطاليا من مآسٍ للشعب الليبي، وهي الصورة التي

قورنت بصورة تاريخية أخرى يظهر فيها عمر المختار مكبلاً بالأغلال قبيل إعدامه .

،
،

،

آخر كلمات الشهيد ~

كانت اخر كلمات عمر المختار قبل اعدامه :

" نحن لا نستسلم ... ننتصر أو نموت .... وهذه ليست النهاية ... بل سيكون عليكم أن

تحاربوا الجيل القادم و الاجيال التي تليه ... اما أنا ... فإن عمري سيكون أطول من عمر

جلادي " .

،
،
،



أحمد شوقي ينعى عمر المختار ~

ركزوا رفـــاتك في الرمال لواء يستنهض الوادي صـبــاح مســاء

يا ويحـهم نصبوا منارا من دم يوحـي إلى جيــــل الغـــد البغضــاء

ما ضـــــر لو جعلوا العـــلاقة في غـــد بين الشعــوب مودة وإخاء

جــــرح يصيـح على المـدى وضحـــية تتلمس الحـــــرية الحمراء

يأيها الســيف المجرَّد بالفلا يكســو السيــوف على الزمان مضـاء

تـلك الصحــارى غمد كل مهنــد أبلى فأحســـن فـي العـــدو بـــلاء

وقبــــور مــــوتى من شـبـــاب أميـة وكهولهم لم يبـــرحوا أحياء

لو لاذ بالجـــــوزاء منهم معقـــل دخلوا على أبـراجها الجـــــوزاء

فتحـــوا الشمـــال سهـــوله وجباله وتوغلوا فاستعمروا الخضراء

وبنـــوا حضـــارتهم فطـــاول ركنهـــا دار الســـلام وجلّق الشماء

خُيّـــرت فاخـتـــرت المبيت على الطوى لم تبن جاهـا أو تلم ثـراء

إن البطـولة أن تمـــوت مـن الظما ليس البطـولة أن تعـب المـــاء

أفريقيا مـهـــد الأســــود ولحدها ضجت عليك أراجـــلا ونســــاء

والمسلمــون على اختـلاف ديــارهم لا يملكون مع المصاب عزاء

والجاهليـــة مــــن وراء قبـــورهم يبكون زيد الخيـــل والفلحـــاء

فــي ذِمَّـــــة اللـهِ الكـريمِ وحفظِـه جَسَــدٌ (ببرْقة) وُسِّــدَ الصحراءَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نورس
*********
*********
avatar

ذكر

العقرب

المشاركات : 30952

العمـر : 86

تعاليق : مؤسس منتدى النورس

المزاج :

الدولة :

المهنة :

الهواية :

التسجيل : 09/10/2008

النقاط : 39248

التقييم : 1558

رسالة sms

أنا رجل لم أتعود إلآ لعب

دور البطولة وغير البطولة

لآ أرضى . أنسحب لأترك

ذلك الدور لمن يستحق

وكفى ...

mms


مُساهمةموضوع: رد: نبذة عن شيخ الشهداء عمر المختار   الخميس أكتوبر 15, 2009 11:22 pm

نبذهــ رائعهـ عن هذا الشيخ الجليل

يعطيكـِ ألف عافية يارب على هذا الموضوع

دمتِ متميزهـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة الزهور
*****
*****


انثى

الجوزاء

المشاركات : 75737

العمـر : 34

المزاج :

الدولة :

المهنة :

الهواية :

التسجيل : 09/03/2009

النقاط : 101796

التقييم : 846


مُساهمةموضوع: رد: نبذة عن شيخ الشهداء عمر المختار   الجمعة أكتوبر 16, 2009 6:55 am

ممشكورة غاليتي
موضوع قيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأسطورة
*****
*****
avatar

ذكر

السرطان

المشاركات : 21140

العمـر : 24

تعاليق : مصمـــم المنتدى

المزاج :

الدولة :

المهنة :

الهواية :

التسجيل : 10/10/2008

النقاط : 19725

التقييم : 378

رسالة sms

كل طاغٍ في هذه الأرض مصيره أن يسقط

فالشجرة مهما ثبت جذرها واعتلا فرعها

لن تصل إلى سماء خالقها ........}



mms

مُساهمةموضوع: رد: نبذة عن شيخ الشهداء عمر المختار   الجمعة أكتوبر 16, 2009 9:13 am

[color:9e73="Navy"]
بحث رائع عن شيخ الشهداء وأسد الصحراء

رحمه الله ورعاه

يعطيك العافية ريماس

تقبلي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نبذة عن شيخ الشهداء عمر المختار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النورس  :: ˚ஐ˚◦{ ♥ القســـم الثقـــافي ♥}◦˚ஐ˚ :: البحوث والمعلومات العامة -
انتقل الى: